/
/
/

طريق الشعب
نظم مواطنون تظاهرات واحتجاجات شعبية يوم الجمعة الماضي في مدن عدة، مطالبين بمحاسبة الفاسدين وللتنديد بنظام المحاصة الطائفية الذي انتج "سوء الادارة والخراب على مستوى الخدمات" في مدنهم.
حيث شهدت بغداد والنجف والبصرة والمثنى غضبا جماهيريا كبيرا تجاه سوء الحياة التي تواجه المواطنين فيها، اشترك الطلاب في النجف بالتظاهرات معلنين رفضهم عمليات تبديل المناهج التي ادت الى تدمير "نتائجهم الامتحانية".
كما وطالبت اللجنة التنسيقية المستقلة للحراك المدني في المثنى بإطلاق سراح احد الناشطين المدنيين الذي اعتقلته القوات الامنية في تظاهرة سابقا.

تظاهرة في ساحة التحرير

تظاهر حشد من المواطنين، امس الاول، في ساحة التحرير وسط بغداد، مطالبين بتحسين واقع الخدمات وسط اجراءات امنية مشددة وانتشار لقوات مكافحة الشغب, طالبوا خلالها بتحسين واقع الخدمات ومحاربة الفساد والبطالة.
وانتشرت قوات مكافحة الشغب بشكل لافت خلال التظاهرة, فيما رفع المتظاهرون الاعلام العراقية ورددوا شعارات منددة بالأداء السياسي السيئ مؤكدين استمرارهم الى حين القضاء على الفساد المستشري في دوائر الدولة والمحاصصة.
وانتقد المتظاهرون انشغال السياسيين بالصراع السياسي وتقسيم المناصب فيما تتفاقم الازمات المعيشية للمواطنين.

تظاهرات سلمية

وذكر أحد المتظاهرين يدعى عبد حسين الوحيلي في تصريح صحفي تابعته "طريق الشعب"، أن "المتظاهرين طالبوا بتحسين واقع الخدمات ومحاربة الفساد والبطالة في عموم العراق", مشيرا الى أن "التظاهرة شعبية ولا تنتمي إلى أي جهة سياسية، وإنما جاءت ثمرة اتفاق بين مواطنين مثقفين قرروا التظاهر في ساحة التحرير من أجل لفت نظر الحكومة إلى تردي الخدمات في بغداد تحديداً فضلاً عن تفشي البطالة والفساد الإداري والمالي في عموم البلد".
واكد الوحيلي على إن, "التظاهرات سلمية وقد تعاملت معها القوات الأمنية بأسلوب حضاري ولم يحصل أي صدام يذكر بين المتظاهرين ومنتسبي القوات الأمنية".

في النجف رفض للمحاصصة

ومن جهة اخرى، ذكر مراسل "طريق الشعب" في النجف احمد عباس ان تظاهرة شعبية انطلقت في ساحة العشرين عصر يوم الجمعة الماضي.
وقال إن "الفساد والمحاصصة اثارت ابناء المحافظة مرة اخرى فرفعوا شعاراتهم المنددة بالفساد وبنهج المحاصصة الطائفية والحزبية", مشيرا الى ابرز الاشكالات التي تحدث فيها المتظاهرين وهي قضية "مطار النجف" ورفض مبدأ المحاصة الذي اختير على اساسه محافظ النجف الجديد حسب قولهم، لافتا الى تنديدهم بسوء ادارة المحافظة من قبل القوى المتنفذة فيها، وخوصا ما يتعلق بملف الخدمات.

هتافات غاضبة

وقام المتظاهرون بالتجمع على شكل كراديس مرددين بصوت واحد: "صرنا مضحك للعباد .. بفضل احزاب الفساد .. طوبة صرنا وباللعب .. صرخة تحتاج البلاد" و "الشاف احوال الامطار .. بالفساد شلون صار. بالنهب مديون بات .. رغم أعلى الواردات .. صرخة تحتاج البلاد".

تواجد طلابي

واحتضنت ساحة الاحتجاج في النجف عددا من المتظاهرين الطلبة الذين رفعوا شعاراتهم المنددة بالتغيير المستمر "غير العلمي وغير المدروس للمناهج", حسب قولهم، مما ادى الى ارباك للطلبة والحاق الضرر بنتائجهم الامتحانية.

سجناء ومعتقلين سياسيين

وشارك عدد من السجناء والمعتقلين السياسيين الذين طالبوا بحقوقهم وانصافهم اسوة بأقرانهم، كذلك في تظاهرة النجف.
فيما القي الناشط احمد الموسوي بيانا باسم مجموعة من المتظاهرين نص على, "لا شك أننا نراقب معاً في هذه الأيام صراعَ القوى والكتل السياسية الحاكمة في المحافظة وتدافعَها من أجل حوز المغانم والمناصب التنفيذية والمكاسب الرخيصة بمنطق المحاصصة ذاته، وتقاسم (الكعكة) التي طالما أنضجوها على نار معاناتنا وغياب الخدمات الأساسية عنا, وفي هذا الظرف الحرج والحساس نؤكد وقوفنا على مسافة احتجاج واحدة من جميع هذه القوى المتصارعة ونحن نشهد ابتعادها عن مصالح الناس وعن الوعود الانتخابية التي قطعتها لجمهورها أيام السباق الانتخابي ...الخ".
وقام محتجون في البصرة بإضرام النار في اطارات سيارات بعد تظاهرة قرب ديوان محافظة البصرة, ورددت خلالها هتافات مطالبة بتغيير المحافظ وحل مجلس المحافظة.
فيما حول العشرات منهم تظاهرتهم الى مسيرة احتجاجية ليلية وتحركوا بشكل جماعي باتجاه منطقة الجبيلة، مطالبين بإجراء اصلاحات تشمل تغيير المحافظ وحل مجلس المحافظة.

وقفة احتجاجية في المثنى

الى ذلك, نظمت اللجنة التنسيقية المستقلة للحراك المدني في محافظة المثنى، الجمعة الماضية، وقفة احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح ناشط مدني، اعتقلته القوات الامنية خلال احدى التظاهرات التي شهدتها مدينة السماوة، مركز المحافظة.
وبحسب وكالات الانباء، فأن "اللجنة التنسيقية نظمت مساء (الجمعة الماضية)، وقفة احتجاجية في مدينة السماوة، مركز محافظة المثنى، للمطالبة بإطلاق سراح الناشط المدني أحمد رضا، الذي كانت القوات الامنية قد اعتقلته خلال احدى التظاهرات الاحتجاجية التي نظمتها اللجنة في السماوة", مشيرة الى إن "تنسيقية المثنى هددت بتنظيم اعتصام مفتوح أمام مبنى السلطة القضائية في المحافظة يوم الاحد المقبل، الى حين اطلاق سراح الناشط أحمد رضا وجميع الناشطين المدنيين المعتقلين".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل