/
/
/

طريق الشعب
نظم حشد من عمال وموظفي شركة الصناعات الجلدية، التابعة لوزارة الصناعة، احتجاجاً للمرة الثانية خلال أسبوعين، لمنع بيع واستثمار الشركة، ونقل معاملها الانتاجية والاقسام الادارية من موقع الشركة الحالي، في منطقة الكرادة، وسط بغداد، الى موقع الدباغة في منطقة سعيدة (معسكر الرشيد – جنوبي بغداد).
وردد الموظفون المتظاهرون، شعارات، منها "بيع المعامل باطل.. بيع الجلدية.. باطل".
وحضر التظاهرة، معاون مدير عام الشركة، واستمع الى مطالب العمال المتمثلة في ايقاف الاوامر الصادرة بنقل وتفريغ مقر الشركة (تأسست في الخمسينيات من القرن الماضي)، وتعهد بإيقافها، وعلى اثر ذلك، عاد العمال والموظفون الى ممارسة عملهم.
وذكر متظاهرون، ان وزير الصناعة، اتصل هاتفيا بادارة الشركة وطالبهم بنقل مطالب العمال ليتسنى اجراء اللازم، وبناء على ذلك، أبلغت الادارة الموظفين المتظاهرين، ان مدير الشركة، سيعقد معهم اجتماعا الاثنين المقبل.
وشهدت التظاهرة، حضورا امنيا، خشية توسعها، وسجل المتظاهرون تجاوبا إيجابيا من قبل العناصر الأمنية.
في المقابل، اكد المتظاهرون، انهم سينظمون تظاهرة كبيرة، الاحد المقبل، في حال تبين عدم الاستجابة لمطلبهم والعودة الى تنفيذ إجراءات بيع الشركة ونقل اقسامها الى مكان آخر.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل