في محاولة منها لوقف زخم حركة الاحتجاج المتصاعدة في السودان والمناهضة لسلطة الانقلاب والحكم العسكري، أقدمت الطغمة الحاكمة اليوم (١٩ أيار ) على اعتقال الرفيق محمد مختار الخطيب ، سكرتير الحزب الشيوعي السوداني ، ورفيقه المحامي صالح محمود ، عضو المكتب السياسي للحزب .

اذ ندين ونستنكربشدة عملية الاعتقال وملاحقة الناشطين ومحاولات تكميم الافواه، وكل اشكال القمع ، واستخدام السلاح الحي، والعودة لممارسات الأنظمة الدكتاتورية، نطالب السلطات السودانية الحاكمة بالافراج  الفوري عن قادة الحزب الشيوعي السوداني ، والمعتقلين كافة .

كما نتوجه الى الرأي العام العالمي والمنظمات الدولية والإقليمية المدافعة عن حقوق الانسان وحرياته، للضغط على حكام الخرطوم لوقف عمليات القمع والاضطهاد

 ومصادرة الحريات العامة، واطلاق سراح المعتقلين.

اننا في الحزب الشيوعي العراقي نجدد تضامننا ودعمنا للحزب الشيوعي والوطنيين والديمقراطيين، وقوى التغيير والثورة في السودان ، ونقف مع شعب السودان وقواه الوطنية من اجل بديل مدني ديمقراطي ، وحكم يمثل إرادة الشعب في السلام والديمقراطية الحقة والحياة الحرة الكريمة .

                       الحرية للرفيقين محمد مختار الخطيب وصالح محمود

           رائد فهمي

سكرتير اللحنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي

١٩-٥-٢٠٢٢

عرض مقالات:

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل