الرفيق العزيز خليل يوسف رضي، الأمين العام للمنبر التقدمي – البحرين

الرفاق الاعزاء اعضاء اللجنة المركزية للمنبر التقدمي 

أبعث اليكم، ومن خلالكم الى مندوبي المؤتمر التاسع للمنبر التقدمي، بأحر تحيات الشيوعيين العراقيين وتمنياتنا لمؤتمركم بالنجاح في إنجاز أعماله. 

ان مؤتمركم ينعقد في ظروف صعبة ومعقدة يشهدها الوضع العالمي مع استمرار الحرب في اوكرانيا والمخاطر الجسيمة التي تهدد السلم والأمن العالميين وتغذي النزاعات والحروب. وهي ليست بمعزل عن الخطط والمشاريع الامريكية – الاطلسية التي تهدف الى تكريس الهيمنة والتحكم بالعالم ودوله وشعوبه وموارده، وإعادته إلى أجواء الحرب الباردة وسباق التسلح. ان كل القوى المحبة للسلام في العالم مدعوة للمطالبة بوقف هذه الحرب فورا والعودة الى طاولة الحوار والمفاوضات تحت رعاية الأمم المتحدة، وضمان حق الشعوب جميعا في العيش بأمان وسلام بعيداً عن ويلات الحروب وشرورها.

كما ان قوى اليسار والتقدم والاشتراكية في بلداننا ومنطقة الشرق الأوسط تواجه اكثر من أي وقت مضى مهمة تعزيز دورها في معركة التغيير السياسي الديمقراطي. وهو ما يتطلب الارتقاء بمستوى التعاون والتنسيق بينها في النضال من اجل غد أفضل تستحقه شعوبها التي عانت الكثير على أيدي الأنظمة الدكتاتورية والرجعية. 

الرفاق الاعزاء

نعبّر عن ثقتنا بأن مؤتمركم سيسهم في تعزيز مكانة المنبر التقدمي في الحياة السياسية لبلادكم، وفي تطوير نضاله، رغم المصاعب والتحديات، دفاعاً عن مصالح شعب البحرين ولتحقيق طموحاته وتطلعاته الى الحياة الحرة الكريمة.

ونؤكد تضامن حزبنا الشيوعي العراقي مع نضال المنبر التقدمي من اجل الديمقراطية واصلاح سياسي حقيقي وبرامج اجتماعية عادلة، واطلاق الحريات العامة، وفي مقدمتها حرية التعبير والتنظيم، واحترام حقوق الانسان، وإزالة القيود على السلطة التشريعية، وتحقيق التنمية، وتأمين الحرية والكرامة للمواطنين. 

كما نشيد بموقف المنبر التقدمي المناهض لاتفاقات التطبيع المذلة مع اسرائيل وتأييده بثبات لقضية الشعب الفلسطيني العادلة ونضاله من اجل انهاء الاحتلال الاسرائيلي البغيض وإقامة دولته الوطنية المستقلة على ارض فلسطين وعاصمتها القدس. 

ولابد بهذه المناسبة ان نعبّر عن اعتزازنا الكبير بتضامنكم مع حزبنا الشيوعي، ومع شعبنا العراقي وانتفاضته الباسلة، والنضال من اجل التغيير الشامل بإقامة الدولة المدنية الديمقراطية وتحقيق العدالة الاجتماعية. 

نجدّد تحياتنا الحارة الى مؤتمركم التاسع ومندوبيه، متمنين له كل النجاح، ونتطلع الى تعزيز أواصر العلاقات الثنائية والرفقة الكفاحية بين حزبنا والمنبر التقدمي، في النضال المشترك من اجل السلام والحرية والديمقراطية والتقدم الاجتماعي. 

مع الود الرفاقي

رائد فهمي

سكرتير اللجنة المركزية

الحزب الشيوعي العراقي

2 آذار 2022

 

 

عرض مقالات:

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل