من جديد تقوم تركيا بانتهاك الاجواء العراقية وسيادة البلد، مستهدفة مناطق في إقليم كردستان العراق، وضاربة عرض الحائط بكل الأعراف والقوانين وحرمة الأجواء والأراضي وعلاقات حسن الجوار بين البلدين.

 ففي ساعة مبكرة من صباح الأربعاء ٢-٢-٢٠٢٢ أعلنت وزارة الدفاع التركية بدء عملية "نسر الشتاء” في مناطق ديريك وسنجار وكركاك، فيما أعلنت خلية الإعلام الأمني قيام الطائرات التركية المسيّرة بقصف سنجار ومخمور، وتنفيذ ضربات جوية في منطقتيهما.

ان تركيا تتمادى في عدوانها المتكرر على العراق وسيادته وأمنه، وتلحق الاضرار البشرية والمادية، وتتسبب في اثارة مخاوف المواطنين وهلعهم. وقد آن الأوان ان تستخدم الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم كل الأدوات السلمية والدبلوماسية والاقتصادية، لإيقاف هذه الاختراقات السافرة والعدوان الصارخ، ولضمان سلامة المواطنين وممتلكاتهم، ووقف التدخلات في شؤون بلدنا.

اننا اذ ندين هذا العدوان الغادر ونطالب بإيقافه فورا، نعلن شجبنا ورفضنا لأي تدخل مهما كان شكله في شؤون بلدنا الداخلية، ومن اية جهة جاء، ونطالب الجميع باحترام سيادة العراق وأمنه واستقراره وحياة مواطنيه وسلامتهم، واحترام حقه المشروع في قراره الوطني المستقل.

ونتطلع إلى أن يلعب الرأي العام الدولي دوره لضمان ذلك.   

 المكتب السياسي

للحزب الشيوعي العراقي

٢-٢-٢٠٢٢

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل