الرفاق الأعزاء

بمناسبة انعقاد مؤتمركم الحادي عشر، نود أن نبعث لكم أحر التحايا.

نحن نتفهم أن مؤتمركم ينعقد في أوقات صعبة تمر فيها بلادكم بشكل خاص، وكذلك في العالم بأسره بشكل عام، وذلك  بسبب الوضع الصحي والاجتماعي والسياسي. وفيما يتعلق بالوضع العسكري، فقد أعربنا في كل الفرص، أينما كان ذلك ممكناً، عن معارضتنا للحروب التي تزرع الموت والدمار في بلادكم.

 نحن نعارض بحزم قرار إبقاء القوات الأجنبية في بلدكم، بما في ذلك القوات الإيطالية، آخذين  في الاعتبار أن إيطاليا تقود وجود قوات الناتو في العراق.

 من المؤكد أن جائحة كورونا أعاقت الإجراءات التي يطبقها حزبكم للتحضير للمؤتمر؛ ومع ذلك ، فإن النقاش الواسع بين المنظمات الحزبية شكّل الأساس لخط سياسي واضح يجتمع عليه جميع أعضاء الحزب، الأمر الذي يعزز نشاط الحزب وثقله في الحياة السياسية في البلاد.

 نود أن نعبر عن تضامننا مع شعبكم الذي يواصل كفاحه من أجل تغيير جذري في العراق، وهذا ما شاهدناه، في انتفاضة تشرين (اكتوبر) 2019. ونريد أن نعرب عن دعمنا وتضامننا مع حزبكم الذي يقود كفاحا شجاعا في الصراع السياسي، وضد الفساد الداخلي. وكذلك ضدّ المحاصصة الطائفية والإثنية، ومن أجل العدالة الاجتماعية وتحقيق الدولة المدنية الديمقراطية. 

ان قراركم مقاطعة الانتخابات الأخيرة كان قراراً شجاعاً، حيث أشار إلى أن الحزب الشيوعي العراقي يعتبر أن الانتخابات لا ينبغي أن تكون مجرد تغيير في الوجوه، بل يجب أن تكون معبرة عن إرادة  حرة  وديمقراطية للشعب.

 أيها الرفاق الأعزاء .. أرجو أن تتقبلوا التحيات الحارة، وكل الدعم من حزب إعادة التأسيس الشيوعي - اليسار الأوروبي في إيطاليا. نتمنى لكم مؤتمرا ناجحا ومثمرا.

 تحياتنا الأخوية

ماوريتسيو آتشيربو، السكرتير الوطني للحزب

ماركو كونسولو، مسؤول القسم الدولي للسلام

حزب إعادة التأسيس الشيوعي - اليسار الأوروبي في إيطاليا

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل