الرفاق الأعزاء في الحزب الاشتراكي اليمني

تلقينا بأسى عميق نبأ رحيل الرفيق العزيز أبو بكر باذيب، الأمين العام المساعد للحزب الاشتراكي اليمني.

لقد عرفنا في سليل أسرة باذيب، التي ضمت صفوة من المناضلين الثوريين، حملة رايات الوعي والتنوير والثقافة التقدمية في المجتمع اليمني، وفي مقدمتهم شقيقاه الراحلان عبد الله باذيب، مؤسس اتحاد الشعب الديمقراطي، وعلي باذيب القيادي في الحزب الاشتراكي اليمني، عرفنا فيه قائدا سياسيا ومثقفا لامعا، كرس طاقاته الكفاحية من أجل التجربة الديمقراطية في اليمن الديمقراطية، مقدما عبر سيرته الثورية الملهمة، مثالا للمناضل الذي ظل، حتى النهاية، متماسكا سياسيا وفكريا، في مواجهة الأزمات التي مرّ بها الحزب الاشتراكي اليمني والشعب اليمني. 

إن الشيوعيين العراقيين يكنون المحبة الصادقة والاحترام العميق للفقيد الراحل، رفيق حزبنا الشيوعي وصديق شعبنا العراقي، الذي وقف بروحه الكريمة ومبادئه الأممية السامية، معنا في أيام المحن والصعاب، وكان لنا خير عون في مسيرتنا.

تقبلوا، وعائلة الفقيد الكريمة وكل رفاقه ومحبيه، خالص مشاعر المواساة.

سيبقى أبو بكر باذيب ومثاله المضيء في ذاكرة الشيوعيين العراقيين.

 المكتب السياسي

للحزب الشيوعي العراقي

17/10/ 2021

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل