الرفاق الأعزاء في اللجنة المركزية للحركة التقدمية الكويتية

نبعث من خلالكم بأحر تحيات الشيوعيين العراقيين الى المؤتمر الثاني للحركة التقدمية الكويتية، متمنين لأعماله كل النجاح وإنجاز مهماته ليكون نقطة انطلاق أخرى لحركتكم في مسيرتها النضالية، تعزز من دورها في الحركة الوطنية والديمقراطية والتقدمية ومن مكانتها في الحياة السياسية والمجتمع في الكويت. 

ان مؤتمركم الثاني محطة مهمة لتقييم نضالات الحركة واعضائها ومؤيديها في الفترة المنصرمة دفاعاً عن مصالح الطبقة العاملة والفئات الشعبية وحقوقها ولإنجاز مهمات الاصلاح والتغيير الوطني والديمقراطي والاجتماعي.  

لقد تابعنا بإعجاب مساهمتكم النشيطة في مختلف اشكال الحراك الاجتماعي، في مواجهة السياسات التي تمثل مصالح الرأسمالية الطفيلية والاجراءات القمعية للسلطة، ومطالبة الحركة بإطلاق الحريات وإلغاء القوانين والإجراءات المقيدة لها، ودفاعها بثبات عن الحريات النقابية والمدنية وحقوق المرأة، والتصدي للهجوم على المكتسبات الاجتماعية الشعبية ورفض المساس بها، وفضح نهب خيرات البلاد وكشف قوى الفساد والإفساد، الى جانب المطالبة بتغيير النمط الاقتصادي الريعي الاستهلاكي الفاشل والتوجه نحو خيارات تنموية وطنية تحقق تنمية إنسانية عادلة اجتماعياً ومستدامة.

كما سعت الحركة التقدمية في نشاطها الانتخابي والبرلماني الى ربطه بالعمل السياسي الجماهيري وتعبئة رأي عام شعبي ضاغط من اجل تغيير ميزان القوى وتحقيق الاصلاح الدستوري وبناء الدولة الحديثة على أسس وطنية ديمقراطية مدنية.

ونحن على ثقة بأن مؤتمركم الثاني، بما سبقه من تحضيرات الى جانب المناقشات الحيوية في جلساته لمشاريع الوثائق المقدمة اليه، سيعزز الديمقراطية في الحياة الداخلية للحركة ويقدم مثالاً ملهماً للقوى والشخصيات المدنية.

وإذ نحيي بحرارة مندوبي المؤتمر ونجدد تمنياتنا بالنجاح في إنجاز اعماله، واستنهاض طاقات اعضاء الحركة ومؤيديها لتنفيذ برنامجها بهمة وحماس، نتطلع الى تعزيز أواصر العلاقات الثنائية والرفقة الكفاحية مع حركتكم في النضال المشترك وتحقيق طموحات شعبينا الشقيقين من اجل السلام والديمقراطية والتقدم الاجتماعي. 

مع الود الرفاقي

اللجنة المركزية

للحزب الشيوعي العراقي

1 تموز 2021

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل