توجه المركز الإعلامي للحزب الشيوعي العراقي بسؤال إلى الرفيق رائد فهمي، سكرتير اللجنة المركزية للحزب، بشأن ما يجري تداوله من توجه حكومي لبيع محطات كهربائية إلى شركات خاصة، فقال: 

 نعم تداولت وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي انباء حصول موافقات أولية من قبل رئاسة الحكومة على بيع بعض محطات توليد الكهرباء لشركات خاصة.

 إذا صحت هذه المعلومات فإنها تؤشر توجها حكوميا نحو خصخصة خدمات عامة وبنى تحتية اساسية.

سيكون لمثل هذا التوجه في خصخصة المرافق الخدمية العامة آثار وتداعيات اقتصادية واجتماعية كبيرة، إذ سيخضع تأمين هذه الخدمات إلى اعتبارات الربحية وتقلبات السوق، وستزداد احتمالات تمادي المالكين الخاصين في سعيهم لتحقيق أقصى الأرباح في ظل ضعف الأجهزة الرقابية وانتشار الفساد.

إن جهود الدولة يجب أن تتركز على مكافحة الفساد في هذا القطاع الحيوي واتخاذ إجراءات اصلاحية إدارية حازمة وتفكيك وانهاء مافيات الفساد والتخادم السياسي المحاصصي.  فالكهرباء يجب ان يعامل وفق منطق الخدمة الواجب توفيرها بأقل تكلفة ممكنة، وليس وفق معايير الربح لآليات السوق الحرة

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل