/
/
/

طريق الشعب
كشف تحالف "سائرون"، امس الأحد، عن تعرض الاحزاب المنضوية فيه ومرشحيها الى "حرب شعواء" للنيل من معنويات جمهوره، مؤكدا ان "الأيادي البيضاء" في التحالف جعلت البعض يفقد صوابه.

حرب شعواء

وقال المتحدث الرسمي باسم تحالف "سائرون"، قحطان الجبوري، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "تحالف سائرون والأحزاب والكيانات المنضوية فيه، ومنذ بداية الدعاية الانتخابية في العراق، يتعرض لحرب شعواء، وبمختلف الوسائل والسبل للنيل من معنويات جمهوره، وإيقاف حالة الالتفاف التي يحظى بها من قبل أوساط شعبية واسعة، ومن مختلف المناطق والمحافظات".

محاولة بائسة

وأوضح الجبوري "بعد أن جرب البعض مجال الاستهدافات المباشرة ومحاولات اغتيال لمرشحي سائرون، أو من خلال حرب إزالة صور ولافتات الدعاية الانتخابية من شوارع المدن العراقية، دون جدوى، شنوا حرباً جديدة من خلال ظاهرة الاستطلاعات والاستبيانات التي تقف خلفها وتمولها جهات مغرضة لهذا الخط الإصلاحي، في محاولة بائسة لزرع اليأس في نفوس أبناء تحالف سائرون ومؤيديه".
الايادي البيضاء

وأضاف "نشرت وسائل الإعلام الممولة من السحت الحرام، استبيانات وتوقعات للكيانات والأشخاص الذين سيفوزون في الانتخابات، تعمدوا فيها استبعاد تحالف سائرون عن المنافسة، أو جعلوه في المراتب الأخيرة".
وبيّن إن "المقبولية التي يحظى بها مرشحو سائرون، أصحاب الأيادي البيضاء غير الملطخة بدماء وأموال العراقيين، جعلت البعض يفقد صوابه، ويخشى على المكاسب والامتيازات التي حصل عليها في غفلة من الزمن، فراح يتبع وسائل التسقيط والتشويه لتحالفنا الإصلاحي".
وشدّد الجبوري على أن التحالف “عازم على المسيرة الانتخابية المليونية الحاشدة التي ستغير الموازين والتوقعات، وتحقق الإصلاح والتغيير المنشود".

ندوة جماهيرية عن "سائرون"

وفي السياق، اقامت محلية الحزب الشيوعي العراقي في مدينة الصدر، في احدى ساحات منطقة الداخل، مساء الجمعة (24 نيسان) ندوه جماهيرية حضرها سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، ومرشح تحالف "سائرون" الرفيق رائد فهمي، تحدث فيها عن تحالف "سائرون" ومراحل تكوينه، متناولا بالتفصيل برنامج التحالف.
ثم فتح باب النقاش امام الحاضرين، واجاب الرفيق فهمي، عن الاسئلة والمداخلات، مستمعا الى ملاحظاتهم.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل