/
/
/
/

بعد ما شهدته ساحة احتجاج النجف من أحداث مؤسفة سقطت فيها دماء عزيزة علينا كان من الواجب حفظها، نؤكد مواقفنا السابقة، وندعو الحكومة الاتحادية والحكومة المحلية والقوات الأمنية بكل صنوفها للاستجابة السريعة لمطالب الجماهير واحترام حقوق الإنسان بحق التظاهر السلمي وعدم استخدام الرصاص الحي والاستهداف المباشر للمتظاهرين، ونحذر من محاولات التسويف والمماطلة والمراهنة على الوقت لبقاء الحال على ما هو عليه... كما ندعو أخواننا في ساحة الاحتجاج للالتزام الكامل بالسلمية وعدم الانجرار للعنف وللمخططات الحزبية التي تعكس المصالح الضيقة وصراع المحاصصات المقيتة لقوى الفساد الحاكمة التي خرجنا من أجل ازاحتها... ومن جانب اخر علينا أن لا نغفل جائحة كورونا وما نواجهه هذه الأيام من انتشار واسع لخطر الإصابة التي نتعرض لها جميعاً، وضرورة الالتزام بالوصايا الصحية للحفاظ على سلامة أبناء محافظتنا وللتخفيف من الأعباء التي تتحملها مؤسساتنا وملاكاتنا الصحية...

السلامة للجميع...

والنصر لانتفاضة تشرين المجيدة...

محلية النجف للحزب الشيوعي العراقي

٩ حزيران ٢٠٢٠

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل