/
/
/
/

في14 من شباط من كل عام، نقف نحن الشيوعيون ، العراقيون والكردستانيون معا، بكل إجلال وإحترام ، وإيدينا فوق صدورنا خاشعين على قائمة شرف تضحيات شهدائنا، ومستوى تضحياتهم بارواحهم ، ننحني إجلالا لعوائلهم ونجدد عهدنا لهم ولابناء شعبنا لمواصلة النضال على طريقهم بكل ما أوتي لنا من قوة وعزيمة، مؤكدين في الوقت ذاته على ان دمائهم وتضحياتهم لا تذهب هدرأ، مصممين على العمل بكل إراده وعزيمة لتحقيق أهدافهم وطموحاتهم التي ضحوا بحياتهم من أجلها .
إن الرابع عشر من شباط  هو يوم الشهداء الشيوعيين ورفاقهم من إجل وطن حر وشعب سعيد , وهوبالنسبة لنا يوم تجديد العهد لمباديء وإرادة الشيوعين، إنه يوم الفخر والاعتزاز بصلابة الشيوعيين، حيث قاموا بترجمة اقوالهم الى افعال، فبأسم الحرية والديمقراطية والاشتراكية ضحى الآلاف من إبناء هذا الحزب سالكين جميع دروب النضال في محطات الظروف الصعبة التي واجهتهم.
إن الحزب الشيوعي الكردستاني وفي كل عام ، يجعل الرابع عشر من شباط فرصة ومحطة له للاصرار وتشديد النضال للدفاع عن الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وحقوق الانسان , وهي فرصة لتذكير الاخرين بان ماتم إنجازه وطنيا اليوم لم يكن إلا بدماء وتضحيات الشهداء ، وهي نتيجة لصمود شعبنا وعوائل شهدائنا و البيشمركة القدماء والسجناء السياسين وتنظيماتنا السرية في أيام النضال الصعبة . وبهذه المناسبة نؤكد على أن لا تتعامل  حكومة أقليم كردستان بشكل انتقائي كما في السنين السابقة مع ملف الشهداء, والتي أفرزت غبنا ثقيلا في تعاملها مع عوائل شهدائنا، فنحن ومن منطلق تلبية الحاجات المدنية والاجتماعية لعوائل الشهداء ، نطالب التعامل مع هذا الملف على أسس واضحة وبينة وبقياسات موحده بعيدا عن الاسس الحزبية الضيقة ذات المحاصصة وتزكيتها و التي خلقت الفوارق بين شهداء حزبنا وشهداء الحزبين في السلطة.
إننا وفي الوقت الذي ندعو فيه الى التخلى عن السياسة غير العادلة بالتعامل مع ملف الشهداء , نطالب بالتخلى عن السياسة غيرالعادلة في جميع المجالات الاخرى والالتزم بمبادئ حكومة المواطنة والعدالة وحقوق الانسان.
المجد والخلود للرفيق يوسف سلمان يوسف (فهد)مؤسس الحزب ورفاقه الابطال الذين إعدمهم النظام الملكي البائد في 1949.
المجد والخلود لشهداء حزبنا ولجميع شهداء الحركة التحررية الوطنية الكوردستانية .
تحية الى عوائل شهداء حزبنا والشعب الذين ناضلوا من أجل وطن حر وشعب سعيد، هذا النضال الذي سيستمر لتحقيق العدالة الاجتماعية والديمقراطية وحقوق الانسان عبرمواصلة النضال ورفع راية الديمقراطية والتقدم, والدفاع عن حقوق شعب كردستان . نناضل من أجل مكافحة الفساد وتحقيق العدالة الاجتماعية والوقوف بوجه جميع الانتهاكات التي تجرى ضد شعبنا وكادحيه.
. المكتب السياسي الحزب الشيوعي الكردستاني 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل