/
/
/
/

ينعى الحزب الشيوعي العراقي فقيده الرفيق علي نجم عبدالله اللامي، الذي تسامى مساء 10/12/2019 شهيدا برصاص القتلة المجرمين، الذين اغتالوه غدرا وهو عائد من ساحة التحرير الى منطقة الشعب. 

رحل المناضل الشيوعي والناشط المدني الباسل ابن الخمسين عاما، وهو يخوض غمار انتفاضة الشعب الظافرة منذ انفجارها مطلع تشرين الاول الماضي. رحل عضو المؤتمر الوطني التاسع للحزب الشيوعي العراقي وعضو اللجنة الفكرية والثقافية في اللجنة المحلية للحزب في واسط. رحل عضو اتحاد الادباء في محافظة واسط، الشاعر المثقف صاحب الاصدارات العديدة، الوفي للشعب وجماهير كادحيه.

غادرنا الرفيق ابو نور شهيدا، افتدى الشعب والوطن بأعز ما يملك، وترك وراءه رفيقة حياته مكلومة وابناءه الخمسة حزانى. لكنهم فخورون به أبا شيوعيا سخيا في عطائه، ومعتزون بأصالته عراقيا وطنيا تقدميا مخلصا ومقداما.

وداعاً أبا نور وانت تتسامى شهيداً وتبقى حياً على الدوام في قلوبنا

المكتب السياسي

للحزب الشيوعي العراقي 

11/12/2019  

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل