يستنكر التيار الديمقراطي العراقي وبأشد العبارات تمادي إيران وتركيا بالاعتداءات المتكررة على سيادة العراق والتي تحدث بمبررات غير مقنعة وغير شرعية.
فمرة أخرى تنتهك تركيا وإيران ومنذ يوم أمس الاحد 20 تشرين الأول 2022 سيادة العراق بقصفها مواقع في كردستان العراق والتي استشهد جراءها عدد من الشهداء واصابة العديد من الجرحى والاضرار الناجمة وترويع السكان القاطنين قرب الأماكن التي طالها القصف، أن الانتهاكات المستمرة التي تمس سيادة وأمن العراق تمثل خرقا صارخا للمواثيق والأعراف الدولية ومبدأ حسن الجوار.
إننا في التيار الديمقراطي العراقي نؤكد موقفنا السابق الرافض لكل الاعتداءات على سيادة العراق والتأكيد على احترام المبادئ الأساسية للسيادة والسلامة الإقليمية التي نص عليها ميثاق الأمم المتحدة وعدم جعل العراق ساحة لتصفية الحسابات بين الدول أو للتغطية على المطالب والاحتجاجات الداخلية.
كما ونطالب حكومة السيد السوداني بأن يكون لها موقف شجاع وواضح من هذه الاعتداءات عبر كافة المنافذ الدبلوماسية والقانونية الدولية وان لا تجبر على السكوت إرضاء لمصالح بعض الكتل السياسية وعدم السماح بتكرارها مستقبلا.

المجد والخلود لشهداء العراق والشفاء العاجل لجرحى الاعتداءات

المكتب التنفيذي للتيار الديمقراطي العراقي
21 تشرين الثاني 2022

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل