عُقد في مدينة الناصرية الشامخة، اليوم الجمعة الموافق (23 ايلول 2022) اجتماع تشاوري لقوى الاحتجاج والتغيير، بحضور ممثلين عن القوى المدنية والديمقراطية والناشئة والنقابات والمنظمات والحراكات الاحتجاجية والشخصيات المستقلة ذات التأثير ومن مختلف المدن العراقية، حضورا عكس التنوع الاجتماعي العراقي الاصيل.

واكد المجتمعون على

1- ضرورة وحدة المنطلقات والاهداف الوطنية النبيلة للحراك السياسي والاجتماعي والاحتجاجي، المعارض لمنظومة المحاصصة والفساد والسلاح.

2- اهمية التمسك بالمطالب الوطنية وفي مقدمتها محاسبة قتلة المتظاهرين والكشف عن مصير المغيبين، والاهتمام بعوائلهم الكريمة.

3- محاسبة الفاسدين وحصر السلاح بيد الدولة، وضمان استقلالية القضاء، وتطبيق قانون الاحزاب واصلاح المنظومة الانتخابية لتكون حرة ونزيهة تعكس ارادة العراقيين.

4- اهمية تشكيل جبهة سياسية من القوى المؤمنة بالتغيير الديمقراطي، تكوّن بديلا سياسيا حقيقيا، قوامها الاحزاب والشخصيات التي لم تتورط بالأزمة والدم العراقي الطاهر والفساد اللعين.

5 - الدعم الكامل للاحتجاج السلمي المعارض للسلطة الفاسدة الهادف للتغيير في الذكرى السنوية الثالثة لثورة تشرين.

6- ان لغة التسقيط والتخوين لغة دفعنا ثمنها غاليا ولذا ندعو الفاعلين الى الحكمة في رمي المتصدين بما ليس فيهم.

7- الدعم التام لعوائل الشهداء والمغيبين والمعتقلين زوراً بالمحافظات الغربية، واعادة النازحين الى مناطقهم المنزوعة من السكان.

8 مساندة قضايا ابناء شعبنا في سنجار، لاسيما قضية الايزيديات المختطفات.

9- مساندة قضية وجود الشعب الاشوري وبقية الاقليات للحفاظ على وجود كافة الهويات الفرعية المكونة للأمة العراقية

 ومن اجل مواصلة الجهد في توحيد الاهداف وتنسيق التحرك، يتم تشكيل لجان بمشاركة المتخصصين والكفاءات كل ضمن اختصاصه:

أ- لجنة لوضع وصياغة الرؤيا السياسية (الدولة والمؤسسات والمطالب التي رفعتها انتفاضة تشرين)

ب-  لجنة لوضع رؤية متكاملة عن المنظومة الانتخابية التي تحقق التغيير.

ج- لجنة لصياغة العقد الاجتماعي.

إن هذا اللقاء هو البداية الفعلية لسلسلة من نشاطات ولقاءات لأجل إنضاج الرؤى والتحرك من اجل معالجة جذرية شاملة للازمة، وطرح البديل السياسي والاقتصادي والاجتماعي المنشود

المجد والخلود لشهدائنا المتظاهرين الابطال.

 الناصرية

23 ايلول 2022

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل