توجه وفد من (تجمع دعم الانتفاضة وللتغيير في العراق) بعد الوقفة الاحتجاجية في برلين أمس الجمعة الى مقر ممثلية الاتحاد الأوروبي وقام بتسليم المسؤول الاداري للقسم السياسي في الممثلية في المانيا الاتحادية، السيد هلموت هايك، ملفا حول الانتهاكات الاجرامية ضد ناشطي وثوار الانتفاضة في العراق ومذكرة التجمع التي تلقي الضوء على الازمة السياسية الخانقة التي يمر فيها العراق بسبب طغمة المحاصصة والقتل والفساد ومحاولاتهم بإعادة أنتاج أنفسهم في انتخابات مزيفة لا تتمتع بالنزاهة والمصداقية.

وكان تجمع دعم الانتفاضة والتغيير في العراق / المانيا قد نظم يوم الاول من تشرين وقفة تضامنية مع انتفاضة تشرين الباسلة وثوارها الابطال بمناسبة الذكرى الثانية لاندلاعها، القيت فيها كلمة التجمع، والبيان المشترك للحملة العالمية للتضامن مع انتفاضة تشرين، والمذكرة التي قدمت لممثلية الاتحاد الاوربي باللغتين العربية والالمانية، ورفعت الشعارات المنددة بجرائم الطغمة الحاكمة ومليشياتها المسلحة ضد ثوار الانتفاضة ونشطائها من قتل وملاحقة وتشريد واختطاف والمطالبة بالكشف عن القتلة ومن يقف وراءهم ومقاضاتهم ، وطالب المجتمعون بتحقيق المطالب الحقة والعادلة للانتفاضة الشعبية ، التي عملت طغمة الحكم وحكومة الكاظمي على تسويفها.

لجنة تنسيق دعم الانتفاضة والتغيير في العراق / المانيا

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل