وقع أكثر من 70 من الأحزاب الشيوعية والعمالية في ارجاء العالم، من بينها الحزب الشيوعي العراقي، على بيان مشترك بعنوان "كوبا ستنتصر!"، أكدت فيه تضامنها مع كوبا في مواجهة الاستفزازات العدوانية للولايات المتحدة وحلفائها.

وفيما يلي نص البيان:

تدين الأحزاب الشيوعية والعمالية الاستفزازات المدبرة والأفعال التي تقوم بها الجماعات المعادية للثورة في كوبا وخارجها، والتي تحاول ان تخلق انطباعاً عن تزعزع الاستقرار لتبرير التدخل الإمبريالي ضد كوبا وشعبها، مستغلين المشاكل الناجمة عن تشديد الحصار الأمريكي الاجرامي والتي تفاقمت بسبب جائحة كورونا.   

ونستنكر سياسة الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها، التي شددت على مدى أكثر من 60 عاماً الحصار الإجرامي والمرفوض في تحدٍ لقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وأدرجت كوبا في قائمة "الدول الراعية للإرهاب" بشكل تعسفي وأحادي، وحرّضت كل مجموعات المرتزقة المغامرة ضد كوبا وشعبها.

نجدد تضامننا الكامل مع الشعب والحزب الشيوعي والحكومة الكوبية ضد كل الاعتداءات الإمبريالية على سيادة كوبا وحقوق شعبها.

ارفعوا أيديكم عن كوبا!

ارفعوا فوراً الحصار الأمريكي وأوقفوا كل أشكال التدخل الإمبريالي!

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل