نحن في هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي في الخارج، نتابع تفاصيل الحادث المأساوي الذي ذهب ضحيته82 شهيدا و 110 جرحى في كارثة مستشفى الخطيب في بغداد.
 
الى متى يبقى الدم العراقي ينزف، والحكومة العراقية تتفرج على المشهد بدون تحمل مسؤوليتها امام شعب يعاني من الاهمال المتعمد من قبل جميع المؤسسات الصحية والخدمية بدون مسائلة ومحاكمة تذكر.
 
نحن في هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج، نعلن تضامننا الكامل مع عوائل الشهداء وذويهم لهذا الحادث والمصاب الأليم. ونقدم تعازينا الحارة لجميع عوائل الشهداء وذويهم. ونطالب بتعويض المتضررين.
 
نحن نحمل مسؤولية هذا الاستهتار والاهمال المتعمد على المؤسسات الصحية والخدمية والمسؤولين عنها. ونطالب، بمحاسبة المقصرين في وزارة الصحة بدأ بوزيرها.
 
وعلى الحكومة أن تتحمل كل الاعباء المترتبة عن هذه الكارثة، والكشف عن المسؤولين الحقيقيين وعدم تسجيلها ضد مجهولين او تماس كهربائي.
 
الذكر العطر لشهدائنا الابرار، والصبر والسلوان لأهلهم ومحبيهم.
 
العراق يستحق الافضل
 
هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج
 
25 نيسان 2021

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل