بيان من الاتحاد الديمقراطي العراقي في الولايات المتحدة الامريكية

كما كان متوقعا، اتخذ مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات يوم الثلاثاء 23 أذار 2021 قرارا بحرمان عراقيي الخارج من المشاركة في الانتخابات البرلمانية القادمة متحججا بقانون مجلس التواب رقم 9 لعام 2020 والذي ينص على "يصوت عراقيو الخارج لصالح دوائرهم الانتخابية باستخدام البطاقة البايومترية حصرا."

لقد نادينا ومنذ سنوات لتسهيل المعاملات والاوراق الثبوتية لعراقيي الخارج، وطالبنا مرارا وتكرارا بإشراك عراقيي الخارج في الانتخابات البرلمانية عن طريق التصويت الإلكتروني غير المكلف.

إن العراق يحتاج الى جهود كل أبنائه المخلصين في الداخل والخارج، فبجانب الدور الأساسي الذي يقوم به العراقيون داخل الوطن، يمكن أن يلعب عراقيو الخارج دوراً إيجابيا في عملية البناء الديمقراطي لعراق المستقبل. إن الكثير من عراقيّ الخارج عملوا من أجل الخلاص من الدكتاتورية وساهموا فعليا في العملية السياسية في عراقنا الجديد. ويستطيع هؤلاء العراقيون المساهمة أكثر في مسيرة العراق نحو الاستقرار وبناء الدولة المدنية الديمقراطية.

إن عدم مساهمة الملايين من عراقيي الخارج في الانتخابات يمثل خللاً كبيراً في العملية الديمقراطية، ويحرم جزءاَ كبيراً وفاعلاً من المجتمع العراقي من أبسط حقوقه الدستورية، وهي حق الانتخاب، وإن الحجج والمبررات المطروحة من قبل مجلس المفوضين المدعوم من الكتل والاحزاب المتنفذة الفاشلة لتفسير عدم إشراك العراقيين بالخارج في الانتخابات غير مقبولة.

نحن نطالب بحقنا المضمون في الدستور العراقي للمشاركة بالانتخابات القادمة ونعتقد بان الاعذار التي تقول بانه هناك صعوبات وتكاليف مادية في مشاركتنا غير واقعية ومن الممكن تذليلها.

نحن، في الاتحاد الديمقراطي العراقي، والناشطين في منظمات الجالية العراقية الأمريكية، والشخصيات العراقية في هذا المهجر، نطالبكم للعمل من اجل ضمان مشاركتنا في الانتخابات القادمة، وتذليل كافة الصعوبات من اجل ان يشارك أكثر من خمسة ملايين عراقي مغترب في رسم سياسة ومستقبل وطنهم.

الاتحاد الديمقراطي العراقي في الولايات المتحدة الامريكية

23 أذار 2021

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل