بيان ادانة واستنكار للاعتداء الارهابي على مقر الحزب الشيوعي العراقي في النجف

تدين منظمة الحزب الشيوعي العراقي ورابطة الانصار الشيوعيين العراقيين في بريطانيا واصدقاؤهم الاعتداء الاجرامي الجبان على مقر الحزب الشيوعي العراقى في النجف فجر اليوم 5 شباط  2021.

لقد استهدف هذا العمل الارهابي موقعا عمل فيه مئات المناضلين والمدافعين عن وطنهم وشعبهم وكادحيه، انطلقت منه في الأشهر الماضية اشكال الدعم للعوائل المتعففة للتخفيف من معاناتها في ظل جائحة كورونا، وجرى متابعة مطالب عوائل شهداء انتفاضة تشرين وقضايا الخريجين والبطالة وغيرها من المطالب العادلة.  

اننا نحمّل القوى الامنية مسوؤلية الحفاظ  على الممتلكات والارواح في المحافظة. ونلفت الى ان هذا العمل الخسيس، الذي يأتي مع اقتراب ذكرى انقلاب 8 شباط الأسود، يتزامن مع تزايد جرائم الارهابيين في مدن العراق والعاصمة بغداد ومع محاولات يائسة لقوى متنفذة ومليشياتها وسلاحها المنفلت لإخماد الاحتجاجات الشعبية وحماية مواقعها ومغانمها والاستمرار في نهب ثروات الشعب وإدامة نظام المحاصصة والفساد. كما انه يأتي مع تصاعد مطالبة القوى المدنية والديمقراطية بتوفيرشروط  انتخابات حرة ونزيهة تستجيب لطموح شعبنا في التغيير والخلاص من نظام المحاصصة والطائفية السياسية البغيض وتحقيق البديل المدني الديمقراطي والعدالة الاجتماعية.

ونطالب الحكومة واجهزتها الأمنية باتخاذ اجراءات عاجلة للكشف عن هوية منفذي الاعتداء الاجرامي الجبان ومن يقف وراءهم وتقديمهم الى العدالة. 

الخزي والعار للقتلة والمجرمين والعملاء

المجد والخلود للشهداء

منظمة الحزب الشيوعي العراقي   -  رابطة الانصار الشيوعيين العراقيين في بريطانيا

5 شباط 2021

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من الشيوعيين العراقيين واصدقائهم في فنلندا .. بيان إدانة واستنكار

للاعتداء الاجرامي على مقر الحزب في النجف

 الشيوعيون العراقيون في فنلندا واصدقاؤهم، يدينون ويستنكرون العمل الاجرامي على مقر الحزب الشيوعي العراقي في محلية مدينة النجف، ويذكرّون القوى المشبوهة الخارجة عن القانون، بأن امبراطورية، كانت لا تغيب الشمس عن ارضها، لم تنجح في إبعاد الحزب الشيوعي عن ساحة النضال، وان جنرال الحرب المزيف البعثي العفلقي صدام حسين، بكل جبروت أجهزته القمعية، فشل في القضاء على اصرار الشيوعيين في كونهم ينهضون دوما اقوى.

ان هذه الأفعال المشينة لن تزيد الشيوعيين سوى عزما على التقدم للإمام في الدفاع عن مصالح الشعب. وهذه الأفعال الإجرامية تفضح أكثر وأكثر خوف القوى الفاسدة من التغيير القادم، على ايدي أبناء الشعب العراقي الذين يعملون ويناضلون لأجل مجتمع مدني تحكمه مؤسسات الدولة وفقا للقوانين، لينعم أبناء العراق فيه بحياة حرة كريمة.

 كل التضامن مع الوطنين العراقيين والديمقراطيين، العاملين لأجل حصر السلاح بيد الدولة. وان القوات الامنية في المحافظة مسؤولة عن فتح تحقيق لكشف الجناة وتقديمهم للعدالة، وايقاف أي ممارسات تستهدف القوى المدنية الوطنية، المناضلة من اجل دولة المواطنة والمؤسسات والعدالة الاجتماعية.

الخزي والعار للمجرمين المعتدين الخارجين عن القانون.

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في فنلندا

6 شباط 2012

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


منظمة الحزب الشيوعي العراقي في ايطاليا ..

 بيان استنكار للاعتداء الجبان على مقر الحزب في النجف

يدين رفاق واصدقاء الحزب الشيوعي العراقي في ايطاليا وبشدة العمل الجبان الذي اقدمت عليه قوى الظلام والتخلف بالاعتداء على مقر الحزب في مدينة​ النجف .

ان هذا الاعتداء انما يعبّر عن أزمة تلك الزمر والقوى السياسية الفاسدة التي تقف وراءها. وهو في الوقت نفسه دليل على أن الشيوعيين يشكلون خطراً على هذه القوى، بوقوفهم الى جانب الشعب لتحقيق مطالبه المشروعه بإقامة دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية.

ان هذا العمل الجبان سيزيد من عزم الشيوعيين في الكفاح المتواصل لإزالة قوى التخلف والفساد ونصرة شعبنا العراقي.

نعلن تضامننا الحار مع رفاقنا في النجف الاشرف ونطالب الأجهزة الامنية المختصة بالكشف عن الفاعلين وتقديمهم الى العدالة.

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في ايطاليا

5 شباط 2021

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بيان مشترك من النرويج .. إدانة للاعتداء الاجرامي

على مقر الحزب الشيوعي العراقي في النجف

  تدين منظمة الحزب الشيوعي العراقي والتجمع الديمقراطي العراقي ورابطة الانصار الشيوعيين في النرويج الاعتداء الإجرامي على مقر الحزب في النجف الاشرف.

ان هذا الاستهداف لن يثني المناضلين عن مهامهم النبيلة في خدمة وطنهم وشعبهم، هذه المهام التي كرسوا حياتهم من أجلها. ونحن لا نستغرب هذا الاعتداء مع اقتراب الاستحقاق  الانتخابي. اننا نحمّل الأجهزة الأمنية المسؤولية الكاملة في الحفاظ على أمن المواطن من الخارجين عن القانون وإلقاء القبض على من قام بهذا العمل الجبان حتى لا تتكرر هذه الاعمال الاجرامية.

نحيي كل المناضلين الشرفاء العاملين من أجل وطنهم وشعبهم. 

6 شباط 2021

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 من هنغاريا .. شجب واستنكار لجريمة الاعتداء على مقر الحزب الشيوعي في النجف

 نحن كجزءٍ من القوى الوطنية والديمقراطية التي تؤمن إيماناً راسخاً بعدالة تطلعات شعبنا في تحقيق مطالبه وطموحاته في العيش الكريم نشجب ونستنكر الجريمة البشعة التي أرتكبتها القوى الظلامية ضد مقر الحزب الشيوعي العراقي في مدينة النجف، صاحب التاريخ النضالي العريق، متجاهلين نضالات هذا الحزب ودفاعه عن مصالح الطبقات الفقيرة وعمله لسنوات طويلة من أجل تحقيق مطامح شعبنا المشروعة في العيش الكريم. مما أثار حفيظة هذه الحثالة من المرتزقة فوجهوا نيران حقدهم على مقر الحزب آملين أن ينالوا من عزيمة المناضلين الشرفاء، ولكنهم أصيبوا بخيبة أمل كبيرة.

إننا في الوقت الذي نستنكر فيه هذا العمل الجبان فإننا نرفع أصواتنا تضامناً مع مناضلات ومناضلي الحزب الشيوعي العراقي، معاهدين شهداء الحركة الوطنية وشهداء انتفاضة تشرين التي أرعبتهم وهزت عروش الخونة والذيول التي تنفذ أوامر أسيادهم خلف الحدود.

وليعلم هؤلاء المرتزقة بأننا رغم كل التهديدات سوف لن نحيد عن مشروعنا الوطني في تضميد جراحات شعبنا العميقة والمضي في طريق تحقيق أهداف شعبنا بالتوجه الى صناديق الانتخابات الحرة والنزيهة لكنس المشعوذين وسراق قوت شعبنا وتحقيق إقامة النظام المدني الديمقراطي بقيادة القوى الوطنية النيّرة من أجل إعادة سيادة وطننا.

لجنة التنسيق بين الاحزاب والمنظمات والشخصيات الديمقراطية المدنية في هنغاريا   

        بودابست   2021.02.06

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

منظمة الشيوعي العراقي/ الدنمارك

 نقف معكم رفاق النجف موحدين وساندين لنضالاتكم

رفاق واصدقاء منظمة الحزب الشيوعي العراقي ورابطة الانصار الشيوعيين العراقيين في  الدنمارك، يعلنون عن تضامنهم الرفاقي الحار مع كافة رفاق واصدقاء وجماهير محلية حزبنا الشيوعي العراقي في محافظة النجف، ويؤكدون على ان هذا الاعتداء الآثم، هو بمثابة جريمة بشعة، ويمثل واحدة من سلسلة اعتداءات يتعرض لها ابناء شعبنا وشبابه المنتفض المطالب بالحياة الكريمة،  وان كان المتنفذون الفاسدون، اصحاب الاجندات الاقليمية والدولية، يعتقدون بان اساليبهم الارهابية المتخلفة والغاشمة، سوف ترهب ابطالنا شيوعيي النجف، فقد خسئوا، فالحزب الشيوعي العراقي وعلى مر التاريخ، قد حمل هموم الوطن والشعب، ولازال يناضل لاجل التغيير وكنس رذائل المتنفذين الفاسدين، اصحاب الاجندات الاقليمية والدولية  الى مزبلة التاريخ .

نقف معكم رفاق النجف موحدين وساندين لنضالاتكم، وحاملين باصرار، راياتنا الوطنية الرافضة لهذا النظام السياسي الفاسد والقائم على المحاصصات الطائفية والاثنية والقومية، وسنكون معكم دوما، لاجل بناء دولتنا العراقية المدنية الديمقراطية

وإذ نجدد تضامننا ووقوفنا مع رفاقنا في النجف، واستنكارنا لهذا الاعتداء الجبان، نرفع صوتنا عاليا لمطالبة الاجهزة الامنية العراقية، بان تاخذ دورها الوطني في حماية حقوق الناس في التعبير عن اراداتها ومطالبها في العيش الكريم

عاش الشعب العراقي

عاش الحزب الشيوعي العراقي المدافع الحقيقي عن مصالح الشعب والوطن

منظمة الحزب الشيوعي العراقي/ الدنماركِ

رابطة الانصار الشيوعيين العراقيين / الدنمارك

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل