/
/
/
/

    نظمت لجنة العمل الفكري لمنظمات الحزب الشيوعي العراقي خارج الوطن في 2 آب 2020، وعبر الدائرة الالكترونية الحلقة النقاشية الأولى من الملتقى الفكري الثاني عشر، بمشاركة ما يقرب من 155 من الرفاق والأصدقاء من داخل الوطن وخارجه. وتدارس الملتقى موضوعة "الماركسية ما بين إمكانيات التطوير وتحديات القبول " والتي تضمنت المحاور التالية:

1- لماذا ماركس؟

2- راهنية ماركس

3- كيف يُدرّس الغرب أفكار ماركس

4- هل تطرح الماركسية وجود تناقض رئيسي واحد فقط بين علاقات الانتاج والقوى المنتجة أم ثمة إمكانية أخرى لتناقض آخر؟

5- ماركس عربياً

قدم المحاضرة الرفيق ثامر الصفار، وأدار النقاش الرفيق عبد الحسين صالح.

    اُفتتح الملتقى بالوقوف دقيقة صمت تمجيداً لشهداء انتفاضة تشرين وشهداء الحزب، وتقديم كلمة لجنة العمل الفكري لمنظمات الخارج، ورسالة لجنة العمل الفكري المركزية التي تمنت للملتقى النجاح والمساهمة الجادة في إثراء المساهمات والمناقشات والجدل في هذه الموضوعة الهامة. وأشارت إلى إنه لأمر طيب أن تنعقد هذه الفعالية للمرة الثانية عشرة على التوالي، الأمر الذي يؤكد على حيوية القضايا المطروحة وإصرار الرفاق والرفيقات العاملين في المجال الفكري على عقد هذه الفعاليات، رغم كل الصعوبات، لتكون ليس مجرد فعاليات استعراضية تقليدية، بل محطات مهمة للقاء و تبادل الرؤى والأفكار وتقديم مقاربات واجتهادات تعكس التنوع الثري لفكرنا ضمن إطار الوحدة.

   حظيت الأسئلة والمداخلات التي قدّمت والتي عالجت العديد من المحاور الفرعية المتعلقة بالموضوعة المطروحة ومن زوايا وتحليلات متنوعة، بنقاشات جادة، أضفت على أجواء الملتقى الاغناء والحيوية.

  لجنة العمل الفكري

 لمنظمات الحزب الشيوعي العراقي خارج الوطن

3 آب 2020

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل