/
/
/
/

طريق الشعب
زار وفد من قيادة الحزب الشيوعي العراقي مقر الجبهة الفيلية نهار يوم أمس، وكان في الاستقبال السيد ماهر رشيد الأمين العام للجبهة الفيلية وعدد من قيادة الجبهة. وتبادل الطرفان وجهات النظر حول أخر مستجدات الوضع السياسي وسبل تطوير العلاقات الثنائية.
وأكد الجانبان على ضرورة التزام وزارة السيد الكاظمي بالمهام والمسؤوليات التي حددتها حكومته، حتى تكسب ثقة الشارع العراقي الذي بات فاقد الثقة بالطبقة السياسية. وبخصوص مطالب المتظاهرين فقد تم التأكيد على مشروعية المطالب، وان التظاهر السلمي هو حق كفله الدستور، مع أهمية الحفاظ على الدم العراقي والممتلكات العامة والخاصة.
وتطرقت الزيارة على أهمية التنسيق في مجال العلاقات بين القوى المدنية والبحث في أفضل السبل والوسائل للارتقاء في عملها، وكذلك توسيع العمل المشترك في مجالات المرأة.
وتوقف الطرفان عند التعاون بينهما، بما يؤمن تحقيق مطالب الإخوة الفيلية الذين تعرضوا إلى الظلم والاضطهاد والتهميش في العهود السابقة.
وقد كان في استقبال الوفد إلى جانب السيد ما هر رشيد السادة حميد رشيد، اياد فلامرز طارق طالب والست نوال وهاب.
وضم وفد الحزب الشيوعي العراقي الرفيقة شميران مروكل عضو المكتب السياسي، والرفاق علي مهدي عضو اللجنة المركزية، فاضل الموسوي عضو لجنة العلاقات الوطنية، د.فاضل المندلاوي مسؤول المختصة الفيلية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل