طريق الشعب
احتضنت قاعة جمعية المهندسين في بارك السعدون ببغداد، يوم امس الاول الجمعة، الحفل المركزي الكبير بمناسبة يوم 14 شباط، اليوم السنوي للشهيد الشيوعي العراقي .
وحضر الحفل حشد من الشيوعيين واصدقائهم، يتقدمهم عديد من عوائل الشهداء وبناتهم وابنائهم، وبينهم "فيصل" نجل الشهيد صاحب الملا خصاف. وشارك ايضا الرفيق رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي وعدد آخر من اعضاء قيادة الحزب.
في مفتتح الحفل وقف الحضور صامتين إجلالا لذكرى من افتدوا الشعب والوطن وقضاياهما العادلة بارواحهم.
بعدها القى الرفيق فاروق فياض، عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي كلمة الحزب في المناسبة (ننشر نصها في مكان آخر من هذه الصفحة).
اعقبت ذلك كلمة عوائل الشهداء، وقد قدمتها الرفيقة فائزة الخفاجي وتحدثت فيها عن سيرة حياة عائلتها المناضلة المضحية.
وبعد الكلمات جاء دور الشعر، حيث القى الشاعر كاظم العبودي قصيدة عنوانها "يا وثبة الفهد" ( يجد القارئ نصها على هذه الصفحة ايضا)، ثم استمع المحتفلون الى قصائد شعبية قدمها الشاعر حامد الشمري.
وفي جزء البرنامج المخصص للموسيقى والغناء، قدم الفنان علاء عدنان عزفا منفردا جميلا على الكمان. وبعده أدت فرقة انغام الشبيبة اغنية "صويحب" وهي من القصيدة الشهيرة التي تحمل نفس الاسم للشاعر مظفر النواب.
وكانت مديرة الجلسة الرفيقة منال جبار قد افتتحت الاحتفال بالحديث عن الشهداء الخالدين فهد وحازم وصارم وسلام عادل ورفاقهم الابرار الاماجد، ومجدتهم الى جانب الآلاف من الشهداء الآخرين الذين جادوا بأرواحهم ودمائهم دفاعاً عن الشعب والوطن وعن المثل والمبادئ.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل