/
/
/
/

البصرة/ الغد برس

دعت عضو مجلس محافظة البصرة، بسمة داخل السلمي،  الاربعاء، الى تحقيق فوري بشأن قضية مقتل احد المتظاهرين يوم امس بنيران القوات الامنية، معلنة تعليق عضويتها من مجلس المحافظة لحين تحقيق مطلبها.

وقالت السلمي، في تصريح لـ"الغد برس"، ان "قيادة عمليات البصرة تكرر ممارساتها غير المسؤولة ضد المعتصمين والمتظاهرين العزل المطالبين بحقوقهم المغصوبة"، مبينة ان "قوة من لواء المغاوير ولواء القوة الضاربة، وقوات سوات، خرجت يوم امس لتفريق الاعتصام السلمي قرب كلاستر 2 حقل غرب القرنه 2".

واوضحت  ان "القوة قتلت بطل من اولاد عمومتنا الشهيد حارث منشد بدر السلمي، وجرحت آخرين لا ذنب لهم سوى المطالبة بأبسط حقوقهم في العمل ضمن الحقل النفطي الذي يغطي اراضيهم ويستنزف خيراتها".

واضافت انه "على الرغم من وقوفنا ضد هذه التصرفات ورغم اصواتنا التي بحت، ونحن نستصرخ القائد العام للقوات المسلحة لتغيير القيادة الامنية وتعيين من هم أدرى بشعابهم"، مؤكدة انه "لم نرى الا توجيهات لزيادة قوات حماية تلك الحقول وتعزيزها بأشرس واعتى من سابقاتها".

واكد السلمي، "موقفها الرافض لهكذا تعامل حكومي هدفه ضمان الامان لاستمرار عمليات الانتاج، دون النظر لحقوق اصحاب الارض وتلبية احتياجاتهم"، داعية لـ"اجراء تحقيق فوري اتابعه بنفسي لضمان المصداقيه وتسليم الجناة".

واعلنت عضو محافظة البصرة عن "تعليق عضويتها في مجلس المحافظة وحكومتها المحلية لحين تحقيق كل مطالبها".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل