/
/
/

بغداد / الغد برس

افاد مصدر سياسي مطلع، بأن زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي نجح في تسيير عامل الوقت في صالحه بشأن حراكه بتشكيل الكتلة النيابية الاكبر التي سُتسّمي رئيس الوزراء المقبل، مبينا ان نواب من كتلة النصر سيلتحقون بمعسكر القانون.

وكشف المصدر لـ"الغد برس"، ان "المالكي حصل على التأييد من اغلب قادة حزب الدعوة الاسلامية والبيت السياسي الشيعي بشأن تحالفاته المقبلة التي ستُشكّل الكتلة النيابية الاكبر، ونجح بكسب ودّ القوى السنية والكردية في التحالف معه".

واكد المصدر ان "30 نائبا من كتلة النصر سيلتحقون بمعسكر دولة القانون ـ الفتح مدعومين من الحزبين الكرديين الديمقراطي ـ الاتحاد وكذلك اتحاد القوى السنية وذلك لتشكيل الحكومة والتي ستكون بلا سائرون وتيار الحكمة والوطنية".

واعترف المصدر بأن "اغلب قيادات حزب الدعوة الاسلامية ومن ضمنهم الامين العام للحزب نوري المالكي لا يمانع ان يكون القيادي البارز في الحزب طارق نجم مرشحا لرئاسة الوزراء بدلا عن المنتهية ولايته حيدر العبادي".

يذكر ان رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي كشف عن وجود تفاهم جدي مع الكثير من القوى السياسية لتشكيل الكتلة الكبرى، فيما دعا المرشحين الفائزين عن ائتلافه في الانتخابات إلى التواصل مع الجماهير وتقديم مقترحات قوانين تدعم الحاجة للخدمات.

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل