اعلن تحالف السيادة تمكسه ببقاء محمد الحلبوسي رئيسا لمجلس النواب العراقي، داعيا جميع القوى السياسية والنواب المستقلين الى رفض طلب الاستقالة المقدم من قبله.

وأشار التحالف في بيان، الثلاثاء (27 ايلول 2022)، الى سعيه بحزم "لمنع اي احتكاك او تصعيد يضر بالسلم الأهلي ويعرّض الشعب ومؤسسات الدولة لأي مخاطر"، مؤكدا حرصه على "حوار وطني صادق وجاد ينهي حالة الانسداد السياسي"، ويفتح افقا جديدا من العمل السياسي.

وذكر السيادة، "نؤكد استمرار جهودنا مع جميع المخلصين نحو مصالحة وطنية شاملة"، مبينا انه "ستكون لنا خطوات قريبة للوصول الى صيغة تلتقي بها القوى الوطنية، وتكون محلّ قبول لدى الجميع، مغلبين بها مصالح الوطن العليا وحقوق المواطنين وتطلعاتهم".

تحالف السيادة أكد في البيان تمسكه "ببقاء محمد الحلبوسي رئيسا لمجلس لمجلس النواب"، داعياً "جميع القوى السياسية والنواب المستقلين الى رفض طلب الاستقالة المقدم من قبله".

كما دعا التحالف الحلبوسي الى "الاستمرار في مسيرته التي جمعت بين الإعمار والقيادة السياسية الحكيمة التي جنّبت البلاد ويلات عدّة".

جاء بيان تحالف السيادة عشية الجلسة البرلمانية المقرر ان يعقدها مجلس النواب العراقي يوم غد الأربعاء.

ومن المنتظر ان يصوت اعضاء المجلس خلال الجلسة على طلب استقالة الحلبوسي من رئاسة البرلمان، وسط رفض قادة وكتل سياسية لقبول الطلب.

 

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل