كشف مصدر مطلع من داخل سلطة الطيران المدني، اليوم الاثنين، عن ضغوط تمارس على رئيس وأعضاء لجنة الاحالة في السلطة والخاصة بموضوع عقد الحماية الامنية لمطار بغداد الدولي من أجل تمرير التعاقد مع شركة (Biznisintel).

وقال المصدر ، إن "هذه الضغوط تمارس من قبل مدير عام سلطة الطيران المدني نائل سعد عبد الهادي، مبيناً أن هذه الضغوط قد بدأت عندما قام وبخط يده بإضافة اسم الشركة اعلاه على مذكرة قسم العقود في سلطة الطيران المدني المرقمة (217) في 9/5/2021 ، كما أن القسم المالي في السلطة قد بيّن عدم وجود تخصيص مالي للتعاقد، الأمر الذي تشترطه تعليمات تنفيذ العقود الحكومية رقم (2) لسنة 2014 كما هو موضح في مذكرة القسم المالي في السلطة بالعدد (629) في 13/7/2021 في إجراء مخالف للقانون الامر الذي يثير الشبهات حول الموضوع".

وبين، أن "قرار مجلس الوزراء رقم (122) لسنة 2022 قد تضمن وبشكل خاطئ أن هناك فائزاً وسيقوم بإستلام الملف الامني بدلاً من الشركة الحالية ، بالرغم من ان ليس هناك أي قرار بتحديد الفائز من بين الشركات المتقدمة رغم الضغوط التي تمارس من قبل رئيس سلطة الطيران المدني الذي يسعى للتعاقد مع شركة ( Biznisintel) التي ليس لديها أعمال مماثلة في مجال أمن الطيران ولايوجد لديها ترخيص بممارسة العمل الامني من قبل وزارة الداخلية العراقية ولا تملك مقراً داخل العراق وإن لديها تعامل مع اسرائيل عن طريق شركة بركات".

وسبق أن وجه النائبين عالية نصيف، وعدنان الجحيشي، كتابين إلى رئيس مجلس النواب، ومدير عام سلطة الطيران المدني، حول عقد الحماية الأمنية ل‍مطار بغداد الدولي.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل