رد صالح محمد العراقي، على كتلة صادقون النيابية بشأن تحمل الصدريين مسؤولية تردي الأوضاع في العراق، مؤكداً أن التيار لا ينفي تواجده في الحكومات السابقة، "لكن لم ينفع معكم فأنتم مصرون على الفساد".

وعدد وزير الصدر في بيان، اليوم الاثنين (15 آب 2022)، عدة أسباب تؤكد عدم تحملهم مسؤولية ما يجري في العراق، مسمياً كتلة صادقون النيابية في بداية البيان بكتلة "كاذبون":

أولاً: لم نوافق على الاتفاقية الأمنية المخزية.

ثانياً: قاومنا المحتل الذي هو من أهم أسباب فسادكم.

ثالثاً: لم نشترك بمجلس الحكم في حينها.. على الرغم من إصرار كبيركم على الاشتراك في حينها.

رابعاً: سحبنا ستة وزراء بسبب الفساد.

خامساً: حاسبنا فاسدينا أو من نشك بفسادهم.. ورفضتم ذلك منا.. والتحق فاسدونا معكم.

سادساً: كتلة كاذبون أوضح دليل على اننا قاومنا الفساد وإلا لما كنتم مطرودين من التيار.

سابعاً: لم نفاوض المحتل من اجل الخروج من السجون كما فعلتم.

ثامناً: ما إن أججتم الفتن بيننا وبينكم سارع قائدنا لإطفائها.

تاسعاً: التبعية أكبر أسباب الفساد وكبيركم يقول بما معناه تبعيتنا سر نجاحنا.

عاشراً: لم نتعد على مصفى بيجي.

حادي عشر: ماعدكم كصكوصة وكبيركم يقول لو تم محاسبة الفاسدين لامتلأت السجون .. بمعنى أنه لا بد من عدم محاسبتهم.

ثاني عشر: تخلينا عن المشاركة في الانتخابات.

ثالث عشر: سحبنا 73 نائباً قحياً لكي لا نتوافق مع فسادكم.

رابع عشر: تستغلون أفراد الحشد الشعبي لتلبية شهواتكم.. ونحن نريد حفظ دمائهم وحفظ سمعتهم ناصعة.. فهم مجاهدون شهداء كرام، وغيرها من الأمور .. فلا تتغافلوا.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل