نأت إيران بنفسها عن منفذ الهجوم على الروائي سلمان رشدي، الذي تعرض للطعن خلال ظهور علني في ولاية نيويورك يوم الجمعة، معلنة أنها لا تملك معلومات عن الشخص الذي نفذ عملية الطعن.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، إن "بلاده ليست لديها معلومات أخرى عن مهاجم الروائي سلمان رشدي الذي طعن في أمريكا "عدا ما رأيناه في وسائل الإعلام".

لكن كنعاني قال في الوقت ذاته إن "اللوم يقع على رشدي وأنصاره"، وتابع، "هم المسؤولون عن الهجوم الذي تعرض له".وأكد المتحدث في إفادة صحفية، أن "حرية التعبير لا تبرر إساءات رشدي للدين والاعتداء على قداسته".

وفي سياق آخر، أعلن ناصر كنعاني، أن هناك فرصة لإحياء الاتفاق النووي مع القوى العالمية إذا ”تم احترام الخطوط الحمراء ل‍طهران".

وأضاف، "أعتقد أن رفع العقوبات سيفيد أيضا الاقتصاد العالمي وإمدادات الطاقة وهو ما يتماشى مع مصالح الدول الأوروبية"، وفق قوله.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل