أعلن الإطار التنسيقي، الخميس، دعمه لأي مسار دستوري لمعالجة الأزمات السياسية وتحقيق مصالح الشعب بما ذلك الانتخابات المبكرة.

وقال الاطار في بيان، "نؤكد دعمنا لأي مسار دستوري لمعالجة الازمات السياسية وتحقيق مصالح الشعب بما ذلك الانتخابات المبكرة بعد تحقيق الاجماع الوطني حولها وتوفير الاجواء الامنة لاجراءها".

وأضاف "يسبق كل ذلك العمل على احترام المؤسسات الدستورية وعدم تعطيل عملها.. ويبقى سقفنا القانون والدستور ومصلحة الشعب".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل