أعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، اليوم الخميس، عن ضبطها حالات هدرٍ للمال العام وتلاعبٍ في سجلات عقاراتٍ تعود ملكيَّتها للدولة في محافظة البصرة.

وقالت دائرة التحقيقات بالهيئة في بيان ، إن "فريق عمل مُديريَّة تحقيق البصرة، انتقل إلى مخازن شركة (لوك اويل) الروسيَّة المُشغّلة لحقل غرب القرانة /2، قام بضبط (18) حاويةً حديديَّةً بحجم (40) قدماً تحتوي على (11,894) كاترج (خرطوشة) غير مُستعملة".

وتابعت الدائرة أنَّ "شركة نفط البصرة قامت بشراء تلك المواد منذ عام 2015 دون استخدامها، وأودعتها في المخازن الرئيسة للشركة الروسيَّة؛ ممَّا أدَّى إلى حصول هدرٍ في المال العام".

وفي عمليَّةٍ ثانيةٍ، أوضحت دائرة تحقيقات الهيئة، أنَّ "الفريق كشف عن حدوث تلاعبٍ في سجلات مُديريَّة التسجيل العقاري في البصرة"، لافتةً إلى "وجود شطبٍ وتلاعبٍ في أصل مجلد المُديريَّة الخاص بـ(4) عقاراتٍ تعود ملكيَّتها إلى وزارة الماليَّة، فضلاً عن إضافة أسماء أشخاصٍ؛ للتصرُّف بالعقارات المذكورة".

وأكدت الدائرة "تنظيم محضرين أصوليَّين، وعرضهما رفقة المُبرزات الجرميَّة المضبوطة على قاضي محكمة تحقيق البصرة المُختصَّة بقضايا النزاهة؛ لاتخاذ الإجراءات القانونيَّـة المناسبة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل