قررت محكمة تحقيق الحلة في محافظة بابل، يوم الخميس، إحالة المتهمين بجريمة "جبلة" على محكمة جنايات بابل لاجراء محاكمتهم.

وذكر المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى أن "قاضي التحقيق المكلف بالنظر في القضية الخاصة بحادثة جبلة قرر بعد اكتمال التحقيق إحالة المتهمين بارتكاب جريمة جبلة على محكمة جنايات بابل لاجراء محاكمتهم على وفق أحكام المادة 406 من قانون العقوبات العراقي وسوف يحدد موعد المحاكمة قريباً" .

وتعاقب المادة (406) من قانون العقوبات العراقي بالاعدام أو السجن المؤبد، كل من قتل نفساً عمداً أي "مع سبق الإصرار أو الترصد"، عبر استعمال مادة سامة أو مفرقعة أو متفجرة، أو إذا كان القتل لدافع "دنيء" أو مقابل أجر، أو اذا استعمل الجاني طرقاً وحشية في ارتكاب الفعل.

وصدقت محكمة تحقيق الحلة، في مطلع الشهر الجاري، اعترافات ثلاثة عشر متهما عن جريمة قتل عائلة كاملة في منطقة الرشايد في محافظة بابل.

وقُتل ما لا يقل عن 20 شخصا في بلدة "جبلة" شمالي محافظة بابل غالبيتهم من الأطفال والنساء بسبب خلاف اجتماعي، وصُنفت هذه المجزرة من ضمن أعنف المجازر التي شهدها العراق مؤخرا.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل