خرج العشرات من الأشخاص اليوم الخميس بتظاهرات في ساحة النسور وسط العاصمة بغداد ضد الإطار التنسيقي الشيعي وقادته.

وحمل المتظاهرون لافتات تتهم قادة الإطار بالفساد المالي، فيما طالبوا أيضا بمحاكمة رئيس إئتلاف دولة القانون نوري المالكي علنيا.

واعرب المحتجون عن امتعاضهم من محاولات منح رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الولاية الثانية، منديين بتجديد الثقة لمحمد الحلبوسي كرئيس لمجلس النواب العراقي.

وجدد المتظاهرون مطالبهم بالقضاء على الفساد المالي والاداري، مشددين على ضرورة إبعاد حزب البعث المنحل عن تولي السلطة مرة أخرى في البلاد.

وكانت مجموعة تطلق على نفسها "متظاهري العراق" قد دعت في وقت سابق إلى الخروج بتظاهرة في بغداد تحت عنوان "خميس - المجرب - لا يُجرب".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل