وجه زعيم تحالف عزم خميس الخنجر، اليوم الجمعة، اصابع الاتهام في حادثة استهداف "المقرات الحزبية"، الى من وصفهم بـ "ادعياء الدين".

وقال الخنجر في تغريدة، انه "في الجمعة المباركة يتقرب العباد الى الله بمزيد من العبادات والنوافل، أما ادعياء الدين فيضربون المقرات بالقنابل بلا خوف من الخالق، لتظهر حقيقتهم امام الشعب".

واضاف "من لايريد وحدة الاخوة في العمل السياسي لايريد وحدة العراق"، موضحا انه "من يلوح بالقوة فلن يحصل إلا على المزيد من العزلة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل