شرع المتظاهرون الرافضون لنتائج الانتخابات اليوم الثلاثاء بنصب الخيام استعدادا للاعتصام قرب المنطقة الخضراء المحصنة وسط العاصمة بغداد، وذلك وفقا لما ذكره مصدر امني.

وكان العشرات من الأشخاص قد خرجوا في وقت سابق من صباح اليوم بتظاهرات منددة بنتائج الانتخابات امام المنطقة الخضراء التي تضم دوائر حكومية حساسة، ومبنى البرلمان العراقي اضافة الى سفارات دول غربية.

وفي محافظة البصرة أقصى جنوبي العراق اقدم العشرات من المحتجين على نصب سرادق للاعتصام أمام مكتب المفوضية العليا للانتخابات في المحافظة.

ومنذ إعلان المفوضية العليا المستقلة نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري أعربت أطراف شيعية تمتلك فصائل مسلحة رفضها لتلك النتائج، وبدأت تلوح بالتصعيد وتحريك جمهورها للنزول إلى الشارع وهو ما حدث فعلا بانطلاق تظاهرات في مناطق ومدن في العراق.

وحذر قادة سياسيون من مخاوف أن تأخذ مواقف الرفض مساراً آخر باعتبار أن الاطراف المعترضة على نتائج الانتخابات لديها المال والسلاح ويمكنها أن تؤزم الأوضاع وتشعل حرباً اهلية في العراق.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل