حذرت لجنة الزراعة والمياه النيابية، يوم الثلاثاء، من اتجاه العراق نحو التصحر نتيجة ضعف إجراءات الحكومة ازاء انقطاع المياه، فيما أشارت إلى تقطيع وبيع 60% من الاراضي الزراعية في البلاد بسبب ضعف القانون.

وقال عضو اللجنة جمال فاخر ، إن "الحكومة ووزارة الزراعة يفترض بها العمل بالحزام الأخضر منذ مدة طويلة، سيما وأن هذا الإجراء لن يكلف الحكومة مبالغ كبيرة"، مشيراً إلى أن "البلاد بدأت تتجه نحو التصحر خاصة بعد قطع المياه عن الأراضي الزراعية".

وأضاف أن "الأراضي الزراعية خط أحمر كونها مورد اقتصادي للعراق، والان اغلب المزارع والبساتين تم تجريفها وبيعها كقطع سكنية، مما أدى إلى تغيير الأجواء المناخية بالبلاد".

وأوضح فاخر، أن "60% من الأراضي الزراعية تم تقطيعها وبيعها بسبب ضعف القانون بعد سقوط النظام السابق عام 2003"، مبيناً أن "استمرار تجفيف البساتين وتقطيعها سيتسبب في زيادة تصحر والتغيير المناخي بالعراق".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل