أعلن مكتب انقاذ المختطفين الايزيديين في اقليم كوردستان، يوم الاثنين، عن آخر إحصائيات كنتائج لجرائم تنظيم "داعش" منذ العام 2014، مشيراً إلى عودة 150 الف ايزيدي فقط الى مناطقهم في سنجار.

وقال المكتب في احصائية نشرها اليوم، إن عدد الايزيديين في العراق كان نحو 550,000 نسمة، وعدد النازحين من جراء غزوة داعش نحو 360,000 ألف نازح،  وعدد الذين رجعوا الى سنجار يقدر بـ 150.000 ألف شخص".

وأوضح أن "عدد الشهداء في الايام الاولى من الغزوة 1293 شهيداً، وعدد الايتام التي افرزتها الغزوة 2745 يتيماً"، مبيناً أن "عدد المقابر الجماعية المكتشفة في شنگال حتى الان 82 مقبرة جماعية، إضافة الى العشرات من مواقع المقابر الفردية".

وبين أن "عدد المزارات والمراقد الدينية المفجرة من قبل داعش بلغ 68 مزاراً، وعدد الذين هاجروا الى خارج البلد يقدر تقريباً بأكثر من 100.000  ألف شخص".

وأشار إلى أن "عدد المختطفين بلغ 6417 مختطفاً منهم الاناث 3548 ، والذكور 2869"، لافتاً إلى أن "مجموع أعداد الناجيات والناجين من قبضة داعش الإرهابي بلغ 3550، منهم   النساء : 1206 ، الرجال :  339 ، الأطفال الإناث : 1049، الأطفال الذكور : 956".

وذكر الاحصاء أيضاً أن "عدد المختطفين الذين استشهدوا بأيدي داعش وتم العثور على جثثهم  104  مختطفين، عدد الباقين منهم 2763 ، بينهم الاناث : 1293، والذكور : 1470".

ونوه مكتب انقاذ المختطفين الايزيديين إلى أن هذا الاحصاء هو  "كنتائج لجرائم بشعة اقترفه تنظيم داعش الإرهابي بحق الايزيديين  منذ 03-08-2014 "، لافتاً إلى أن "هذه الإحصائيات معتمدة لدى الأمم المتحدة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل