ذكر تقريرٌ لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أنّ هناك تشاؤماً كبيراً إزاء إمكانية إحياء الاتفاق النووي الإيراني في ظل المطالب غير الواقعية.

وقال كبير المفاوضين الأمريكيين روبرت مالي إنّ هناك خطراً حقيقياً بشأن عودة الوفد الإيراني المفاوض بمطالب غير واقعية.

ويؤكد التقرير أن المخاوف تأتي في ظل اعتقاد المفواضين الأمريكيين بأن حكومة روحاني كانت على وشك التوصل لاتفاق قبل وصول المتشدد رئيسي للسلطة، محذرة من أنّ الجانبين سيخسران كثيراً في حال عدم التوصل لاتفاق نهائي.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل