ظهرت والدة الناشط العراقي البارز إيهاب الوزني، الذي قتل في التاسع من مايو الماضي بمحافظة كربلاء جنوبي العراق وهي تحاول الحديث إلى وفد الأمم المتحدة الذي تجاهلها.

ومنذ صباح الاحد ظهرت والدة الوزني أمام المحكمة في كربلاء، وحاولت أن تنصب خيمة اعتصام لكن القوات العراقية منعتها. وجاءت محاولتها هذه بعد انتهاء المهلة التي حددتها للحكومة لكشف قتلة ابنها.

وخلال تواجدها أمام المحكمة مر وفد تابع للأمم المتحدة، وحاولت الحديث إليه حيث طرقت زجاج السيارة المصفحة، لكن أحدا لم يعرها أهمية ليسير الموكب وتبقى هي في الشارع تحاول معرفة قتلة ولدها. وأحدث الفيديو جدلا كبيرا في العراق، وأثار تعاطف النشطاء، حيث ووصف بـ"المشهد المؤلم".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل