أصدرت الأمم المتحدة، السبت، بيانا بشأن ضحايا العنف الجنسي ‏في العراق.‏

وقالت نائب الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، إنغيبيورغ ‏سولرون غِيشلادوتير، في بيان بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على العنف الجنسي ‏في حالات النزاع، إن “بعثة الأمم المتحدة لمساعدة ‏العراق (يونامي) تؤكد مجدداً اليوم التزامها بالقضاء على العنف الجنسي في حالات ‏النزاع”.‏

وأضافت غيشلادوتير، أن “تشريع قانون الناجيات الأيزيديات في شهر آذار من ‏هذا العام، كان خطوة كبيرة نحو تلبية احتياجات الناجيات من الفظائع التي ارتكبها ‏ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)”.‏

ولفتت إلى ان “القانون ينص على تقديم التعويضات والرعاية للناجيات وإعادة ‏تأهيلهن في المجتمع”، مشدداً على ان “التنفيذ الكامل للقانون يعد أمراً ضرورياً، إذ ‏ينبغي تمكين الناجيات للحصول على كافة المستحقات ذات الصلة الواردة في ‏القانون”.‏

ودعت، السلطات العراقية إلى “تكثيف جهودها لضمان محاسبة مرتكبي هذه ‏الجرائم الفظيعة، وضمان توفير الموارد الكافية، بما في ذلك الموارد المالية ‏والبشرية، للوفاء باحتياجات كافة ضحايا العنف الجنسي في حالات النزاع”‏‎.‎

وختمت المسؤولة الأممية، بالقول: “ومع إحيائنا لهذا اليوم المهم، نكرّم الضحايا ‏والناجين من العنف الجنسي ونشيد بهؤلاء الذين يعملون من أجل تحقيق المنع ‏والمساءلة”.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل