كشف رئيس تجمع "كفى" رحيم الدراجي، الجمعة، عن امتلاك رئيس وزراء أسبق سلسلة مدارس أهلية في مواقع مميزة من العاصمة بغداد، مشيرا الى ان 99.9% من المسؤولين يمتلكون الجامعات الأهلية وشركات الصيرفة والبنوك والهيئات الاقتصادية ومكاتب الطيران.

وقال الدراجي في بيان له اليوم (18 حزيران 2021) إن "الطبقة التي تحكم العراق ليس لديها انتماء له ولم تأت لبناء البلاد، وأن أي شخص يخسر الانتخابات يذهب الى بلد يحمل جنسيته، فهم لم يبنوا للعراقيين عندما تمكنوا من سلطة القرار وخيرات البلد بل استثمروا اموالهم التي حصلوا عليها في بلد الجنسية".

وأضاف، ان "99.9% من المسؤولين العراقيين هم من يمتلك الجامعات الأهلية وشركات الصيرفة والبنوك والهيئات الاقتصادية ومكاتب الطيران، ويتوجب على الشعب فهمهم .

ونوه إلى أن "رئيس وزراء أسبق بنى 14 مدرسة نموذجية من الطراز الرفيع ومواقعها استراتيجية موزعة على بغداد والمحافظات الأخرى، كما ان بناءها مكلف واثاثها ثمين وتجهيزها الإلكتروني كبير، فضلا عن مساحتها الكبيرة". وأوضح، أن " مدارس رئيس الوزراء هذا تحمل اسماء الائمة المعصومين لدى الشيعة، وبينها واحدة في جانب الكرخ واخرى بجانب الرصافة في بغداد".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل