تَمَكَّنَتْ هيئة النزاهة الاتحاديَّة من ضبط مُتَّهمٍ في صحَّة محافظة المثنى بعد رصدها فقدان جهازٍ لفحص الغازات الشريانيَّة، فضلاً عن ضبط (67) معاملةً لممارسة مهنة الطب لم تكمتل إجراءاتها.

وذكرت دائرة التحقيقات في الهيئة، بحسب بيان ، بأنَّ "فريق عملٍ من مكتب تحقيق الهيئة في محافظة المثنى، انتقل إلى دائرة صحة المحافظة، حيث ضبط مُتَّهماً فيها؛ استناداً إلى أحكام المادة (٣٤٠) من قانون العقوبات، فضلاً عن ضبط مُستند صرفٍ يخصُّ جهازاً مفقوداً من الدائرة خاصاً بفحص الغازات الشريانيَّة بقيمة (٣٥) مليون دينار عراقي".

وتابعت الدائرة: "تنفيذ فريقٍ من مكتب تحقيق الهيئة في المحافظة عمليَّة ضبطٍ ثانية، إذ تمَّ الانتقال الى دائرة صحَّة المثنى، وتَمَكَّنَ من ضبط (٦٧) معاملة ممارسة المهنة للملاكات الطبيَّة، إذ قادت تحرّيات الفريق والتحقيقات الأوليَّة التي أجراها إلى أنَّ تلك المعاملات غير مرسلةٍ لدائرة ضريبة المثنى؛ للتحاسب الضريبي"، لافتةً إلى أنَّ "مبالغ تلك المعاملات بلغت (٦٠) مليون دينار عراقي".

 وكانت الهيئة قد أعلنت مطلع حزيران الجاري عن ضبطها مستندات صرفٍ في صحة المثنى لشراء أجهزةٍ طبيَّةٍ بقرابة مائتي مليون دينارٍ تَسَبَّبَتْ بهدر المال العام.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل