زار رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الاربعاء، موقع جريمة سبايكر في محافظة صلاح الدين، فيما اكد ان الفساد وسوء الإدارة والسياسات الخاطئة هي أسباب هذه المآسي.

وذكر المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان ، ان "الكاظمي زار موقع جريمة سبايكر وقرأ سورة الفاتحة على ارواح الشهداء"، مبينا ان "الكاظمي قال سنحول مكان الجريمة لمشروع ومتحف للذاكرة، يمجد ويخلد تضحيات العراقيين ويؤكد تلاحمهم ، وسنشرف بشكل مباشر على هذه الإجراءات".

وذكر الكاظمي بحسب البيان ان "هذا المكان شهد أحدى أبشع المجازر التي يندى لها جبين الإنسانية، وان الدماء البريئة التي سقطت هنا أيقظت الوجدان العراقي عند كل أطياف الشعب".

واضاف "كانت هذه الدماء دافعا لانجاز النصر الكبير الذي حققه العراقيون أمام أعتى قوة إرهابية، حيث عززت هذه الدماء الطاهرة الهوية الوطنية العراقية ووحدت العراقيين جميعا.

وتابع "يجب أن نستذكر هذه الدماء البريئة دائما عبر الحفاظ على الانتصارات التي تحققت على الإرهاب والحفاظ على هويتنا الوطنية، ويجب أن نتعلم من دروس الماضي كي نتجب تكرار هكذا مآسي ومجازر".

واوضح الكاظمي ان "الفساد وسوء الإدارة والسياسات الخاطئة هي أسباب هذه المآسي، وان وحدتنا ومؤسساتنا وانتماؤنا الوطني هو من سيمنع تكرار مثل هذه المجازر".وختم بالقول "وجهنا الجهات المعنية الاسراع بتوزيع استحقاقات عوائل شهداء سبايكر".

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل