دشّن الرئيس الإيراني حسن روحاني، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، عددا من المشاريع المائية على الحدود مع العراق.

ففي محافظة إيلام الحدودية، تم تدشين سد "کنجانجم"، ومشروع للري والبزل، كما تم تدشين مشروع للري والبزل في محافظة كرمانشاه الحدودية.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أنه في هذه الفترة بلغت مساحة الري والبزل في البلاد 340 ألف هكتار غالبيتها في المحافظات الحدودية.

وقال محمد الحاج رسولي، أمين عام إدارة المصادر المائية، إن عدد السدود التي افتتحت في محافظة إيلام في السنوات الثماني الماضية كان 4 سدود، ومع تشغيل "سد کنجانجم" يكون المشروع الخامس.

ويبلغ ارتفاع السد 86 مترًا، بحجم خزان 85 مليون متر مكعب.

وسد خونجام يقع على مرتفعات "كبير كو"، ويعتمد على مياه الأنهار المارة في الأراضي الإيرانية وصولاً إلى الأراضي العراقية ليشكل أحد روافد نهر دجلة.

وتمثل الموارد المائية القادمة من إيران 35% من إجمالي الإيرادات السنوية في العراق، وقبل العقدين الأخيرين كانت تلك الموارد تجري برمتها إلى العراق دون عوائق، لكن إنشاء سدود ومنشآت كبيرة على صدور تلك الأنهار غيّر من وضعها الطبيعي.

ويوجد 42 نهراً مشتركاً بين العراق وإيران، بينها فروع وروافد مائية تتعرض للجفاف منها: الزاب الصغير، نهر سيروان، ألون، هواسان و قورتور.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل