اعتبر عضو مفوضية حقوق الانسان علي البياتي اغتيال الناشط ايهاب الوزني في هذا الوقت جاء لكونه كان مؤثراً بساحة التظاهرات بكربلاء فيما تشير الانباء الى انه كان يعتزم المشاركة في الانتخابات المقبلة.

واضاف البياتي ، ان أكثر من 70 عملية اغتيال طالت ناشطين في التظاهرات منذ تشرين الاول لعام 2019 وحتى الان حيث ادت الى مقتل 25 ناشط وجرح العدد الاخر.

كما نوه الى وصول اعداد المغيبين في ظروف التظاهرات الى ما لا يقل عن 80 شخصا وهذا يثير التساؤلات حول وعود الحكومة بالكشف عن الجناة والفاعلين.

وتابع بأن 4 لجان شُكلت لحسم ملف التحقيق بعمليات الاغتيال ولكن حتى الان لم تظهر اي نتائج، مشيرا الى امتلاك الحكومة واجهزتها الامنية الامكانيات للكشف عن الجناة ولكنها تفتقد الى الجدية والإرادة.

هذا واغتيل الناشط المدني "ايهاب جواد الوزني" امام منزله في كربلاء ليل الامس فيما افادت مصادر بأن الناشط فارق الحياة متأثرا بإصابته برصاصة في منطقة الرأس بعد نقله للمستشفى.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل