شهدت محافظة كربلاء المقدسة اليوم الاحد، تصعيدا امنيا كبيراً جراء اغتيال الناشط المدني ايهاب الوزني، مساء امس السبت.

وقال مصدر في المحافظة، ان العشرات من المتظاهرين قطعوا الطرق الرئيسة ومنعوا حركة العجلات بالكامل عبر حرق الاطارات في مفترقات الطرق منها، فلكة التربية، وفلكة زيد، وفلكة المحافظة، وشارع حي النقيب، وشوارع اخرى في مركز المحافظة، وطريق الحسينية، والسدة.

الى ذلك اغلقت السلطات الامنية جميع السيطرات الخارجية لمحافظة كربلاء وسمحت بالدخول لحاملي بطاقة سكن فقط كما اغلقت جميع الطق الترابية غير الرسمية الرابطة بين الاحياء ، ونشرت عناصر القوات الامنية بشكل مكثف للسيطرة على الاوضاع ومنع حالة الانفلات التي قد تحدث.

جاءت هذه الاحداث عقب اغتيال الناشط إيهاب الوزني عضو تنسيقية التظاهرات مساء امس السبت، في هجوم مسلح بمنطقة الحداد.

وأعلنت قيادة شرطة محافظة كربلاء المقدسة انها استنفرت كل جهودها، بحثا عن العناصر الإرهابية التي نفذت الهجوم في شارع الحداد وسط كربلاء، وشكلت فريق عمل مختص لجمع الأدلة والمعلومات المتعلقة بالحادث.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل