اشر مكتب مفوضية حقوق الانسان في كربلاء، الخميس، ارتفاعا ملحوظا في ظاهرة العنف الاسري.

وقال مدير المكتب ماجد المسعودي  في تصريح صحفي ، ان "انتشار ظاهرة العنف الأسري كان لها تأثيرا كبيرا على واقع حقوق الانسان في العراق بشكل عام وحق الحياة بشكل خاص وان فرقها سجلت ارتفاعا في عدد حالات العنف الأسري في المحافظة حيث وصلت بعض  الحالات الى القتل".

وبينت المفوضية ان "اسباب العنف الاسري تتلخص بضعف الواعز الديني، فضلا عن الاسباب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية". ودعت المفوضية "الحكومة والجهات غير الحكومية الى مكافحة هذه الظاهرة والحد من انتشارها الخطير والتي من شانها ان تتسبب بمشاكل كبيرة للمجتمع العراقية".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل