رووداو ديجيتال

اشتبكت قوات البيشمركة، ليلة أمس، مع عدد من مقاتلي حزب العمال في منطقة سيدكان، بعد قيام مسلحي الحزب بمهاجمة قوات البيشمركة بأسلحة ثقيلة، وتمكنت من دحر الهجوم المسلح دون وقوع إصابات. 

وكشف قائد قوات هلكورد في قوات البيشمركة، بهرام عريف ياسين، لشبكة رووداو الإعلامية أن "مقاتلي حزب العمال يقومون منذ سنة باستفزاز قوات البيشمركة، وزرع القرى والطرق الرئيسة بقنابل الـ تي أن تي، واعطاء الحجة للجيش التركي لإخلاء القرى الكوردية من سكانها"، لافتاً إلى أن "آخر نشاطاتهم القيام بالهجوم على قوات البيشمركة".

ووقعت الاشتباكات بين قوات البيشمركة ومقاتلي حزب العمال، في الساعة 11:30 من مساء أمس الاربعاء (5 أيار 2021).

وفيما يتعلق بتفاصيل الهجوم المسلح ليلة أمس، قال ياسين إن "عدداً من من مقاتلي حزب العمال الكوردستاني قاموا بمهاجمة قوات البيشمركة بأسلحة آر بي جي، قناصات، بي كي سي، والكلاشينكوف، لكن قوات البيشمركة تمكنت من مواجهتهم ودحر الهجوم، وفرار المسلحين".

 وأكد القائد في قوات البيشمركة أن "المواجهات بين البيشمركة ومقاتلي حزب العمال الكوردستاني لم توقع أي إصابة في صفوف البيشمركة"، مضيفاً أن "هدف مقاتلي حزب العمال هو خلق الإرباك وعدم الاستقرار في المناطق الحدودية، وأنهم بأعمالهم يسببون الأضرار لسكان تلك المناطق".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل