صرّح النائب عن محافظة نينوى شيروان الدوبرداني يوم الأربعاء بدخول القافلة التي تنقل أُسر عناصر داعش الحدود العراقية قادمة من سوريا.

وقال الدوبرداني ، إن هذه القافلة ستنقل الأسر القادمة من مخيم الهول السوري الى مخيم الجدعة في جنوب الموصل والبالغ عددها 100 أسرة اي ما يقارب 700 فرد وأضاف أنه قد حذر في وقت سابق من خطورة ما يجري ولكن دون فائدة، حسب تعبيره.

فيما وصف موصليون في حديثهم ما يجري بالأمر "الخطير"، وان هذه العوائل قنابل موقوتة ويجب أن تؤهل فكرياً في مراكز خاصة.

ويعد مخيم الهول من أكبر المخيمات التي تحوي أُسراً وأفراد تنظيم "داعش" في شمال شرق سوريا ويقطن فيه أكثر من 60 ألف شخص من مواطنين سوريين وجنسيات أخرى مختلفة. ضمنهم 8256 عائلة عراقية، بعدد افراد 30738 شخصاً.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل