كشف الـقـيـادي فـي كتلة النهج الوطني مهند العتابي عن مافيات تزوير وصفها بـ”الكبيرة” في مواقع التسجيل المرورية الستة في بغداد، "المتخمة" بحسب قوله بقيم مالية ضخمة، تـصـل إلــى 420 مـلـيـار ديـنـار سـنـويا تضيع وسط فوضى عدم المتابعة واستفحال الفساد.

واوضح العتابي في تصريح صحفي، ان عملية التزوير تأتي من خلال تدوير وتـكـرار أرقـام وصـولات الرسوم التي يدفعها المواطنون في تلك المواقع لغرض نقل ملكية المركبات أو استخراج الرخص وما إلى ذلك.

وبين، انه من خلال متابعتنا لملف الرسوم التي تستحصلها مواقع التسجيل المرورية الستة المنتشرة في بغداد اثنان منها رئيسيان (التاجيات والحسينية) مضافا لهما مواقع (الغزالية والكاظمية والطوبجي والرستمية) فـقـد بلغنا أن الأموال المستحصلة كرسوم مركبات لغرض نقل الملكية او إجـازات السوق أو غيرهما، كانت أموالا بقيم ضخمة تتجاوز الـ 35 مليار دينار شهرياً، أي بما يتجاوز الـ420 مليار دينار سنوياً ".

وأضـــاف أن “الأمـــر الـخـطـيـر بــالمــوضــوع ما وصـلـنـا مـن مـعـلـومـات تفيد بـذهـاب أكـثـر من نصف هذه المبالغ لصالح مافيات تقوم بعملية تـزويـر كبيرة، حيث يتم استحصال الرسوم مـن خـلال وصـولات يقوم بعضهم بتزويرها من خلال تكرار رقم الوصل ثلاث مرّات، وكذلك بلغنا أن بعضهم اليوم تحت طائلة القانون من خلال أوامر قبض لم نحصل على نسخ لكن مـا أكـدتـه لنا مـصـادر (تخشى الإفـصـاح عن نفسها) أن هناك تكتما يغطي على هذه العملية وان هناك تدخلا لتسوية امر المتورطين بها".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل